قال «الله يعجّل بوفاته كي نأخذ فرصتنا»

معيض بن شملان لـ الشرق: سالم بن جخير شيخ شمل شعراء يام

معيض بن شملان

طباعة التعليقات

الدمامناصر بن حسين

انتقد الشاعر معيض بن شملان الوضع الحالي للشعر في الساحة الشعبيَّة، وفي المنطقة الشرقيَّة بالأخصِّ، حيث شبَّهه بالمثل القديم الذي يقول: «عساها بحملها تقوم». وقال: «المنطقة تفتقد وتحتاج إلى كثيرٍ وكثيرٍ من الدعم والإمكانات، والشعراء يحتاجون وقفة وتحفيزاً»، وأردف: «غيابي ليس إلا بسبب هذا الوضع المتذبذب، الذي أصبح يجلب الكآبة، بل جعل الحال (مُزرياً)، لكن إن حضرتُ فقط، فسأحضر كي «أحفظ ماء وجهي»، وأكمل: « بدايتي كانت من 2005م، لكن لم أشارك إلا في مسابقة شاعر الدعوة، التي كانت في حاجة ماسَّة للدعم من كافَّة أوجهه، ولكنَّها للأسف كانت ضحيَّةً لضعف التغطية الإعلامية، علماً بأنها لم تقم إلا على اجتهادات شخصيَّة من مخلصين، حاولوا النهوض بالموروث في المنطقة، لكن لم يجدوا يد العون»، وفي سؤاله عما قاله سالم بن جخير مؤخراً، بأنه شيخ شمل شعراء يام، أجاب: «بن جخير يستحق اللقب، لكن «الله يعجِّل بوفاته»، كي نأخذ فرصتنا».
واختتم حديثه بأنه يسعى حالياً للانتهاء من عمل اللمسات المبدئية، لديوانه الصوتي الأول، الذي سيحمل مجموعة من أبرز قصائده، التي ستكون مفاجئة لمتابعيه.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٤٢١) صفحة (٣٠) بتاريخ (٢٨-٠١-٢٠١٣)