أمير جازان يُنهي معاناة وافدة إندونيسية ويوجِّه بمنحها إقامة نظامية

الأمير محمد بن ناصر

طباعة التعليقات

جازانأمل مدربا

أنهى أمير منطقة جازان الرئيس الفخري للجنة رعاية السجناء والمفرج عنهم وأسرهم بالمنطقة «تراحم» صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر، معاناة الوافدة الإندونيسية فاطمة ــ ع (35 عاماً)، التي طلقها زوجها السعودي النزيل بشعبة السجن العام بعد ارتباطه بها منذ سنوات طويلة دون موافقة رسمية من الجهات المختصة وتقاعسه خلال تلك الفترة عن استكمال إجراءات توثيق عقد الزواج وإضافتها في سجله العائلي.
وأكدت رئيسة القسم النسائي بلجنة رعاية السجناء والمفرج عنهم وأسرهم بالمنطقة «تراحم» عائشة الزكري، أن اهتمام أمير منطقة جازان وتفاعله مع قضية الوافدة الإندونيسية ساهم في سرعة تصحيح وضعها وحصولها على إقامة نظامية لتنعم أخيراً بالاستقرار النفسي والعيش بأمان وطمأنينة إلى جوار أطفالها الثلاثة.
من جهتها،عبَّرت فاطمة عن ارتياحها لهذه النهاية السعيدة التي تحققت بفضل اللفتة الحانية من أمير منطقة جازان.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٤٢١) صفحة (٧) بتاريخ (٢٨-٠١-٢٠١٣)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...