مصادرة 25 مبسطاً عشوائياً لبيع ألعاب أطفال ومشروبات غازية بالملز

حقيبة المستثمر

الأصول الثابتة والأصول المتداولة في الشركات

طباعة التعليقات

الأصول الثابتة هي أصول طويلة الأجل تُستخدم في العملية الإنتاجية على مدى سنوات طويلة. وتشمل الأصول الثابتة الأراضي والمباني والآلات والمصانع والمعدات. وتعرف أيضاً بالأصول الملموسة. ولأنها تستخدم على مدى سنوات عديدة فإن الطريقة المقبولة لتقييمها هي الكلفة التاريخية للاقتناء، ومن ثم تُحمَّل هذه التكلفة على فترة انتفاع المنشأة من الأصل، وتُعرف هذه العملية بالاستهلاك. وتظهر الأصول الثابتة في الميزانية العمومية بالتكلفة التاريخية ومطروحاً منها أقساط الاستهلاك المتراكمة حتى التاريخ المحدد، وتسمى هذه الحصيلة بالقيمة الدفترية الصافية للأصل. وتتفاوت طرق تقدير أقساط الاستهلاك في الشركات من طريقة القسط الثابت «الاستهلاك الثابت والمتساوي للأصول خلال فترة صلاحيتها» إلى طرق الاستهلاك المتسارع، حيث تطبق نسبة مئوية ثابتة كنسبة إهلاك من القيمة الدفترية للأصول الثابتة، وينتج عن طريقة الاستهلاك المتسارع أقساط إهلاك كبيرة في السنوات المبكرة، وذلك عندما تكون القيمة الدفترية للأصل كبيرة. أما الأراضي فهي أصول ثابتة غير قابلة للاستهلاك. ويوجد قطاع آخر من الأصول الثابتة على شكل أصول غير ملموسة، وهي الأصول التي ليس لها وجود ملموس لكنها ذات قيمة للشركة؛ مثل براءة الاختراع التي تعطي الحق الحصري لإنتاج وتسويق بضائع محددة، واسم الشهرة وهو الزيادة التي تدفع فوق قيمة صافي الأصول الثابتة للشركة المقتناة.
وعلى سبيل المثال: نفترض أن الشركة «س» تمتلك خمسة ملايين ريال على شكل أصول ثابتة غير ملموسة في ميزانيتها العمومية عند نهاية 2010م، وتبلغ القيمة التاريخية للأصول الثابتة الملموسة 445 مليون ريال مع رصيد استهلاك متراكم يبلغ 130 مليون ريال، وبالتالي يبلغ صافي القيمة الدفترية للأصول الثابتة الملموسة 315 مليون ريال، وإجمالي أصول هو مجموع أصولها المتداولة التي تبلغ 710 ملايين ريال في 2010م.
وبالنظر إلى جانب الخصوم في الميزانية العمومية الذي يتكون من مطلوبات «خصوم» الشركة وحقوق حاملي الأسهم، تمثل حصة حاملي الأسهم ما تبقى لحاملي الأسهم إذا تمت تصفية أصول الشركة عند قيمتها الدفترية وبالتالي سداد جميع الالتزامات «الخصوم». ومع ذلك فهذه فكرة افتراضية؛ إذ إن الأصول لا يتأتى بيعها بالأسعار الدفترية في حالة التصفية. وبطريقة مشابهة للأصول، فإن الخصوم تُقسم إلى خصوم «مطلوبات» متداولة أو جارية وخصوم «مطلوبات» طويلة الأجل.
أما الأصول المتداولة «الجارية» فهي تشتمل على النقد وشبه النقد. وشبه النقد هو الأصول التي يمكن تحويلها إلى نقد خلال دورة النشاط التشغيلي العادي للمنشأة في المستقبل القريب – عادة خلال عام واحد أو أقل- مثل المخزون الذي يباع ويتحول إلى نقد. وهناك خمسة أنواع من الأصول تصنف كأصول متداولة وهي: النقد، والأوراق المالية القابلة للتداول، المدينون، والمصروفات المدفوعة مقدماً، والمخزون السلعي»البضاعة».

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٤٢٢) صفحة (٢٧) بتاريخ (٢٩-٠١-٢٠١٣)
  • استفتاء

    ما هي التحديات التي تواجه نجاح التجارة الإلكترونية في السعودية ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...