ورش في كلية طب «الملك فيصل» توصي بتحضير حالات دراسية من واقع المجتمع الأحسائي

بعض الأساتذة الحاضرين في الورش (الشرق)

طباعة التعليقات

الأحساء ـ أحمد العبدالكريم

أوصت ورش عمل عقدت، أمس، في مدرج كلية الطب بجامعة الملك فيصل في الأحساء، بتحضير الحالات الدراسية المحلية من واقع المجتمع الحساوي، وبتحسين أداءات الطلبة في التعليم والتعلم، والمتمثلة بمراجعة مفردات المواد، وزيادة الحالات الدراسية، وتكثيف عمليات التوجيه الأكاديمي، وحث الطلبة على التفاعل والمشاركة في المحاضرات، وتنظيم برامج التدريب السريرية، والعمل على زيادة الندوات والحلقات الدراسية السريرية لدعم عمليات التعليم والتعلم في الحالات الدراسية، مع توفير المصادر الضرورية لذلك.
من جانب آخر، أشارت تقارير إلى الحاجة الماسة إلى مزيد من أعضاء هيئة التدريس في أقسام الطالبات، حيث تبين أن معدلات رسوبهن في المواد هي دون 15% بين الطلبة المسجلين (ضمن النطاق المسموح به عالمياً)، كما تبين أن معدلات الرسوب عند الطلبة الذكور أعلى من الإناث. وكان وكيل الجامعة للشؤون الأكاديمية في الأحساء، الدكتور بدر الجوهر، وجه بشكل عاجل بتوفير متطلبات الجودة في المعيار الرابع للهيئة الوطنية للتقويم والاعتماد الأكاديمي، ضمن إطار مراجعة المواد الدراسية الدورية من واقع التقارير النهائية. كما بحثت الورش في مواد ما قبل المرحلة السريرية من قبل منسقي المواد، ومن واقع طرق التقويم المتبعة في المواد، وملخص إنجازات الطلبة. وعقدت الورش برعاية عميد الكلية، الدكتور وليد البوعلي، وحضور عميد كلية العلوم التطبيقية، الدكتور حمدان المحمد، ومندوب الهيئة الإدارية، وكيل الجامعة للشؤون التطبيقية، الدكتور ثامر النعيمين، والدكتور إدوين، وحضور رؤساء الأقسام العلمية، ومنسقي المواد وأعضاء هيئة التدريس.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٤٢٢) صفحة (٨) بتاريخ (٢٩-٠١-٢٠١٣)
الأكثر مشاهدة في محليات
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...