حادث مروري يجمع صديقين بعد فراق أربع سنوات

عزيز ومصطفى يتعانقان بعد الحادث (الشرق)

طباعة ٧ تعليقات

الدمامأحمد العدواني

جمع حادث مروري صديقين مغربيين يعملان في الدمام أمس وقُدر لهما أن تلتحم سيارتاهما قبل جسديهما. وقال المقيم عزيز المغربي لـ «الشرق» على الرغم من دهشة الحادث وتلفياته لكلا الطرفين، إلا أن العناق كان حاضرا في الموقع. وأضاف عزيز بأنه لم ير صديقه منذ أربع سنوات، وكان في غاية السعادة رغم دهشة الموقف. وأبدى صديقه مصطفى اندهاشه من الموقف، قائلا: فقدت الاتصال مع صديقي عزيز منذ دخولي السعودية، وتحديداً الدمام. وكانت علاقتنا قديمة، وحاولت مرارا السؤال عنه، إلا أنني لم أجده في الوقت الذي كان الحادث سببا في لقائنا.
وعاد الحديث لصديقه عزيز وقال: تم الاتفاق على تجهيز وليمة غداء بهذه المناسبة التي جمعت بيننا من جديد، وأتاحت الفرصة لنا لنجدد عهود الصداقة القديمة، وأن نخطط لجمع بقية الزملاء في الشرقية وتجديد العهد بهم.

وفي سياق متصل أكد الناطق الإعلامي لمرور الشرقية المقدم علي الزهراني لـ «الشرق» أن الحادث وقع بين طرفين في أحد التقاطعات الداخلية بالقرب من إدارة الحوادث في غرب الدمام، ونتج عنه تلفيات بسيطة دون حدوث إصابات بشرية، لافتا إلى مباشرة إحدى دوريات شركة نجم للتأمين الحادث.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٤٢٨) صفحة (١٠) بتاريخ (٠٤-٠٢-٢٠١٣)