عبدالرحمن البكري

«رياح تتراقص، وأعاصير تتنكس، وأصوات غابة، وشطرٌ رؤوسٌ، وشطرٌ غلابة، وحظوظنا لم تغرق بعد في التعاسة، ولم ترتق سلم السعادة، لكنها تتأرجح ما بين السين المشتركة بين اللفظتين، وبين المفاهيم القبطانية المباركة «ليس ما سبق لغزاً، ولكن اللغز الحقيقي لدى أمل دنقل» ملكٌ أم كتابهْ ؟/صاح بي صاحبي، وهو يلقي بدهمه في الهواءْ/ثم يلقفه … ملكٌ أم كتابهْ ؟/صاح بي، فانتبهت ورفت ذبابهْ /حول عينين لامعتين فقلتُ: الكتابهْ /فتح اليد مبتسماً، كان وجه المليك السعيدْ /باسماً في مهابهْ»، وسؤالي: هل كان يقصدُ بوجهي العملة، وجه الواقع ووجه الأحلام كوجهين للحياة التي نعيش؟! أم ماذا؟

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٤٤٢) صفحة (٢٠) بتاريخ (١٨-٠٢-٢٠١٣)