يحكي لي أحد الإخوة عن حادثة حصلت لأحد أقربائه في أمريكا. يقول كان يقطع الشارع عن طريق خطوط المشاة فاقتربت منه سيارة وكادت تصطدم به لولا توقفها، فوقع على الأرض وهو يحاول تفاديها. يقول فانقض عليه محامٍ وهو يحاول الوقوف!! وأخبره بعد أن عرف بنفسه بأن له الحق في رفع قضية على صاحب السيارة!! ومد له كرته الخاص، فاعتذر منه وطلب منه الابتعاد لكي يكمل طريقه!!
في هذه الحادثة كانت هناك ردة فعل مباشرة من قبل المحامي، وهي ردة فعل لاتخلو من الحس الحقوقي أيا كان هدفها، فهل سنرى «انقضاضة» حقوقية من قبل المحامي السعودي في قضية رهام الحكمي؟! ولن نختلف على الهدف إن شاء الله.

إبراهيم القحطاني
من مواليد وسكان المنطقة الشرقية, يعمل في القطاع النفطي كمفتش لجودة الأداء. زوج وأب لـ"جنى" , مدون و كاتب ساخر مهتم… المزيدمن مواليد وسكان المنطقة الشرقية, يعمل في القطاع النفطي كمفتش لجودة الأداء. زوج وأب لـ"جنى" , مدون و كاتب ساخر مهتم بالشأن المحلي. عاشق أبدي للإذاعة و البر.
نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٤٤٣) صفحة (٢٠) بتاريخ (١٩-٠٢-٢٠١٣)