الشمسان يعقد الاجتماع الفصلي مع مديري المدارس ويلتقي بالأهالي

مدير التعليم خلال الاحتماع

طباعة التعليقات

القصيمفهد القحطاني

عقد مدير التربية والتعليم الأستاذ إبراهيم بن علي الشمسان أمس في قاعة الاجتماعات ، اللقاء الفصلي لمديري المدارس للفصل الدراسي الثاني حيث استهل مشرف الإدارة المدرسية مسلم المزيني ، بكلمة تحدث خلالها عن أهمية الاهتمام والعناية بالبيئة المدرسية .

وهدفت هذه اللقاءات ، إلى مناقشة العديد من القضايا التربوية والتعليمية ، في ضوء فكر تربوي وحوار عقلاني ومنهجي طمعاً في الخبرة ، وتحقيق تبادلها وامتلاك خلاصة التجارب للاستفادة منها ، واتخاذ التوصيات المناسبة التي تعمل وتساهم في تطوير التعليم لتحصيل المخرجات الإيجابية المتوقعة ، ثم ألقى سعادة مدير التربية والتعليم كلمة رحب فيها بمديري المدارس والمشرفين التربويين وقادة العمل التربوي في الميدان ، وجميع الحضور مبيناً أهمية وقيمة مثل هذه اللقاءات ، في تطوير العملية التربوية والتعليمية في نقل الخبرات مشيراً ، كذلك بأن مدير المدرسة يمثل المشرف المقيم الذي يعول عليه بعد الله عز وجل في أن يقود العمل التربوي ، داخل المدرسة برؤى تكاملية شاكراً ومقدراً لمديري المدارس جهودهم التي يبذلونها في العمل على الارتقاء بمستوى العمل الميداني التربوي لتحسين المخرجات التربوية ، وتطرق كذلك على ممارسة مديري المدارس صلاحياتهم بما يحقق المصلحة التربوية وفق تعميم سمو وزير التربية والتعليم والتأكيد ، على أهمية تأمين وسائل السلامة في جميع المدارس ورفع مستوى الإشراف اليومي ومتابعة الطلاب سلوكياً وتربوياً والتأكيد على أهمية التواصل مع أولياء أمور الطلاب وإبلاغهم بحالات الغياب أولاً بأول ثم أجاب خلالها على مداخلات الحضور بكل شفافية ووضوح ووجه بمضاعفة العمل الجاد والدؤوب من أجل العناية بالبيئة المدرسية التي تخدم الطالب والمعلم والمدرسة بشكل عام.

من جهة أخرى ، استقبل مدير التربية والتعليم الأستاذ إبراهيم بن علي الشمسان بمكتبه أمس ، وفد من ملتقى أهالي البكيرية الذين قدموا خلالها التهنئة لسعادته بتكليفه مديراً لإدارة التربية والتعليم بمحافظة البكيرية ، ومتمنين له التوفيق والنجاح في عمله .

ومن جانبه قدم سعادة مدير التربية والتعليم الأستاذ إبراهيم بن علي الشمسان شكره وامتنانه على هذه الزيارة الكريمة ، وواعداً ببذل كل مافيه خدمه لميدان التعليم وأبناءه الطلاب سائلاً الله أن يعينه على تأدية الأمانة على أكمل وجه.