دواء

أطباء ينصحون بتجنب الثلج والمراهم في علاج الحروق

426450.jpg
طباعة التعليقات

فيروز بوعلياختصاصي أول تثقيف صحي

  • تختلف طرق علاج الحروق باختلاف مدى أثرها على الجلد، فحروق الدرجة الأولى التي تصيب طبقة الجلد الخارجية فقط ،تسبب بعض الاحمرار والانتفاخ والألم، تعالج هذه الحروق البسيطة بتبريد الجلد بالماء الفاتر وليس البارد أوالثلج فهذا يقلل من الانتفاخ، ويتبع تبريد الجلد المحترق تغطية مكان الحرق بضمادة معقمة، تجنب القطن فقد تدخل شعيراته داخل الأجزاء المكشوطة فتزيد من الألم.
  • ويختلف التعامل مع الحروق الكبيرة أوالعميقة التي تلزم مساعدة من المختصين الطبيين، فعند حدوث هذا النوع من الحروق لا تزال الملابس عن الجزء المحروق، ولا تعرض مساحات الحرق الكبيرة للماء البارد مما قد يخفض حرارة الجسم كثيرًا؛ بل يكفى رفع الجزء المحترق عاليًا وتغطيته بقماش معقم رطب.
  • وقد يحتاج الشخص المحترق لأن يأخذ جرعة ضد التسمم تقيه من الجراثيم التي تنتهز فرصة انكشاف أجزاء الجسم المحترقة لتدخل للجسم.
  • وبشكل عام ينصح بالابتعاد عن استخدام الثلج، البيض، الزبدة، والمراهم للحروق لأن هذه المواد قد تنقل الجراثيم للجسم، وأخيرًا، إذا تعرضت لحرق وانتفخ الجلد، فتفادى الضغط على هذه الانتفاخات.
نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٤٦٠) صفحة (١٢) بتاريخ (٠٨-٠٣-٢٠١٣)