محمد بن نايف يدفع 2238 طالباً للميدان الأمني ويكرّم الأوائل في مكة

الأمير محمد بن نايف لحظة وصوله حفل تخريج طلبة مدينة تدريب الأمن في مكة (تصوير: هادي عيد)

طباعة التعليقات

مكة المكرمةنعيم تميم الحكيم، هادي عيد

رعى وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، البارحة، حفل تخريج 2238 طالباً من طلبة الدورات التأهيلية المنعقدة في مدينة تدريب الأمن العام في منطقة مكة المكرمة في الشرائع، بحضور قيادات أمنية ومسؤولين وأولياء أمور.
واستعرض الخريجون مهاراتهم أمام وزير الداخلية في الرماية والاستيقاف وحماية المواقف وكذلك في السير العسكري، وجسّد الطلاب عدة صور وأشكال لاسم «محمد» على الميدان العسكري بأجسادهم من خلال السير العسكري باستخدام أشعة الليزر، إضافة إلى عمل تشكيلات هندسية.

من جانب مُوازٍ، عبّر الخريجون المتفوقون عن سعادتهم بتكريم الأمير محمد بن نايف لهم، ووصفوا التكريم بأنه تتويج لاجتهادهم وعطائهم وسيكون لهم دافعاً لبذل مزيد من الجهد والعطاء لخدمة الوطن بكل ما يملكونه. وقال الطالب أحمد يحيى دربي الحاصل على المركز الأول في جائزة الإتقان في العمل «لاشك أن رعاية الأمير محمد بن نايف شرف لنا، وستكون لنا دافعاً في مسيرتنا العملية». في حين عبّر كل من سعود عبدالرحمن مجرشي الحاصل على المركز الأول في مشاة قائد الطابور وصخر الحارثي الحائز على المركز الأول في التربية الرياضية وعبدالحليم الجعيد الأول في الثقافة العامة، عن سعادتهم بتكريمهم من قِبل الأمير محمد بن نايف، مؤكدين أن تكريمهم وسام يفتخرون به كثيراً، مقدمين شكرهم لكل من دعمهم حتى حصدوا المراكز الأولى في الدفعة الجديدة.

وأبان جمعان محمد الزهراني الأول في الانضباط العسكري ومنصور عوض المالكي الأول في الرماية ويحيى عريشي الأول في الدوريات الأمنية، أن «يوم التخرج فرحة لنا جميعاً طلاباً وضباطاً»، مؤكدين أنهم سعيدون بالتخرج وبدء العمل الميداني مع الزملاء كافة الذين سبقوهم، وأنهم سيواجهون كل مخلٍّ بالأمن، وأنهم قطعوا على ذاتهم عهداً بأن يكونوا درعاً لهذا الوطن الغالي.

من جهته، أوضح مساعد مدير الأمن العام لشؤون التدريب اللواء سعد بن عبدالله الخليوي، أن عدد الخريجين يبلغ 2238 طالباً في عشرة تخصصات أمنية، شملت دوريات الأمن التأهيلية، وأعمال المرور التأهيلية، ودوريات أمن المهمات والواجبات الخاصة التأهيلية، ودوريات أمن الحج والعمرة والعلوم الشرطية، ودوريات أمن الطرق والبحث والتحري وأمن وحماية المواقع وأمن الحرم، ودوريات أمن شرطة المحافظات.

وأضاف الخليوي أن الخريجين تلقوا خلال فترة الدورة عديداً من التدريبات الميدانية النظرية والعملية، إلى جانب عديد من المحاضرات والأنشطة اللامنهجية التي تُسهم في تنمية مهارات رجل الأمن، إضافة إلى مشاركتهم في مهمتي شهر رمضان المبارك والحج 1433هـ، حيث اكتسب المتدربون من خلال هاتين المشاركتين خبرة ودراية ميدانية وقدرة في التعامل مع الجمهور ومواجهة المتغيرات الطارئة والتفاعل معها بنجاح كبير وصقل مواهبهم العملية.

.. وخلال حفل التخريج في العاصمة المقدسة أمس

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٤٦٢) صفحة (٩) بتاريخ (١٠-٠٣-٢٠١٣)
الأكثر مشاهدة في محليات
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...