لـ: سجين في المنفى

علي الأنصاري

طباعة التعليقات

علي الأنصاري

يا صاحبي: نكذب على بعْض بـ مْـزاح
… ونـقـول للأشباح: هـ «الـعـمْـر مـزيـون»!

نصحى نـوزّع جرْح، ونجمّع جراح
… ونّـّام كن لا شيء، (في كان/ بيكون)

مثلك (نبي) من قبل، لله قد صاح:
… «السجـْن أرحم، دام للطيش يدعون»

من قال: (الخارج) من السجْن مرتاح؟
… في كلّ حاله أنت مسجـون، مسجون

فـي عنبرك ما بين قضبان وأتراح
… أو في حياتك وسْط تمريغة دْيون!

سجنك كبير بـ سقف أبعد «سما» لاح
… ما هو مجرّد طوب بـ الحزْن مدهـون

في ذمتي، لو جبت مليون مفتاح
… بوّاب حارتكم على الفقر مدفون

خلّك مثل وهج اشتعالك بـ الأرواح
… أغنى من أحبابك بـ «دخّان» غليون

منفاي في «فكره» تحلّق بلا جناح
… عمرك سمعت بـْ «وعي» بالقيد مغبون!

يا صاحبي: نكذب ونكذب والأشباح
… تسجن بقايا العمْر في بيت مسكون!

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٤٧٠) صفحة (٢٨) بتاريخ (١٨-٠٣-٢٠١٣)