والد ضحية صعقة الكورنيش يطالب أمانة الشرقية بخمسة ملايين ريال تعويضاً

طباعة ١ تعليق

الدماممحمد خياط

استأنفت أمس المحكمة الإدارية في الدمام النظر في قضية المواطن جمعة السالم، الذي توفي ولده الشاب علي السالم في شهر رمضان من العام الماضي، نتيجة تعرضه لصعق كهربائي أثناء ممارسته كرة القدم على الواجهة البحرية في الدمام.
وطالب والد الضحية أمانة المنطقة الشرقية بمبلغ خمسة ملايين ريال تعويضا.
وأوضح لـ «الشرق» محامي المتوفى، حسام اللبابيدي، أن القضية رفعت للمداولة لتاريخ 20/ 5/ 1434هـ، أي بعد أسبوعين، وأنهم تقدموا بطلب لأمانة المنطقة الشرقية ببناء مسجد في مكان وفاة الضحية، وقدموا التصاميم اللازمة لذلك، وفي انتظار الموافقة.
وأكد اللبابيدي أن الأمانة لم تطبق المعايير في المشروع، وأنها المسؤول الأول عن جوانب التقصير، كونها لم تحاسب المقاول على التأخير في تنفيذ الصيانة، والإهمال في تطبيق وسائل السلامة أثناء الصيانة، وعدم متابعة تنفيذها، لافتاً إلى أن ذلك مبني على استشارات مكاتب هندسية، كما تم انتداب محاسب قانوني لمعرفة حجم المصروفات مقارنة بحجم الأعمال المنفذة.
يذكر أن الشاب السالم (18 سنة) توفي أثناء لعبه كرة القدم في شهر رمضان الماضي مع عدد من زملائه، بعد أن سقطت الكرة بالقرب من عمود كهربائي مكشوف موصل بالكهرباء، ما أدى إلى إصابة الشاب بصعقة كهربائية قوية توفي بعدها بلحظات، فيما فشلت كل المحاولات التي بذلها زملاؤه لإنقاذه نتيجة الجذب الكهربائي العالي.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٤٧١) صفحة (١٠) بتاريخ (١٩-٠٣-٢٠١٣)