البقمي: التجارة نقلت سجل مصنعي دونه علمي وخسرتني 800 ألف ريال

السجل التجاري الأصل ما زال بحوزة المالك الذي يُشترط وجوده عند نقل الملكية

طباعة ٥ تعليقات

الرياضفهد الجهني

الدبيبي: الوزارة تتحمل المسؤولية ويحق للمتضرِّر مطالبتها بدعوة عامة وخاصة
الوزارة قامت بنقل السجل التجاري لمصنع «البلك» دون إحضار الأصل

ضيَّعت وزارة التجارة على مواطن 800 ألف ريال، وذلك عندما قامت بنقل السجل التجاري لمصنع «بلك» يمتلكه دون علمه. وفي التفاصيل قام المواطن مشعل البقمي، ببيع مصنع «بلك» يمتلكه بأكثر من مليونين ونصف المليون ريال، على أربع دفعات، وأبرم عقد بينه وبين البائع – حصلت «الشرق» على نسخة منه – على أن يدفع المشتري الدفعة الأخيرة 800 ألف ريال، ليتم نقل السجل التجاري باسم المشتري، وتسليمه الأوراق الرسمية التي هي بحوزة المالك، ليفاجأ بنقل ملكية المصنع حسب إفادة التجارة، التي حصلت «الشرق على نسخة منها، هذه الإفادة التي تثبت نقل السجل التجاري العائد ملكيته للبائع، الذي حاز السجل التجاري الأصل والأوراق الرسمية، ولم يسدد المبلغ المتفق عليه.

مخالفة التعليمات

وقال البقمي لـ«الشرق»: قمت ببيع المصنع على أن يتم تسديد الدفعة الأخيرة بقيمة 800 ألف ريال، وينقل المصنع باسم المشتري، ولكنني ذهلت مما حدث، فقد تم نقل السجل التجاري للمشتري والأصل بحوزتي، ولم أحضر رغم أن التعليمات الصادرة من وزارة التجارة، الفقرة الثانية والثالثة من شروط «نقل الملكية»، تنص على أنه في حالة نقل ملكية مؤسسة، يلزم إحضار أصل السجل المتنازل به، وحضور صاحب المؤسسة شخصياً، إضافة إلى أنه يجب عليّ كمالك «الإعلان» في الصحيفة عند نقل ملكية اسم تجاري، وهذا لم يحدث ولم ينطبق شرط واحد من شروط نقل الملكية».

شكوى رسمية

وأضاف البقمي، أن وزارة التجارة ضيَّعت عليه أكثر من 800 ألف ريال، رفض المشتري تسديدها بعد نقل ملكية المصنع، مضيفاً أن المشتري قام ببيعه بعد نقل ملكيته، وأشار البقمي، إلى أن التجارة تتحمل المسؤولية كاملة، و»أطالبها بتعويضي، ومحاسبة الفساد، الذي طالني شرُّه»، متسائلاً كيف تضيّع الوزارة حق مواطن وهي بالأساس مؤتمنة على حفظه؟ مضيفاً أنه تقدَّم بشكوى رسمية – حصلت «الشرق» على نسخة منها – لمدير السجل التجاري، تفيد أنه تمَّ نقل السجل دون علمه، وتقدَّم بشكوى رسمية لدى المحكمة الكبرى في الرياض.

حادثة مؤلمة

صالح الدبيبي

وقال المحامي وعضو التحكيم الدولي صالح الدبيبي: «إنها حادثة مؤلمة، توضح ما وصلت إليه بعض المؤسسات الحكومية ومنها وزارة التجارة، التي تعد الحامي النظامي لأموال التجار وشركائهم ومؤسساتهم، ولديها كافة الصلاحيات للمحافظة عليها». وتساءل الدبيبي قائلاً: «كيف ينقل سجل تجاري دون علم صاحبه وحضوره، ودون السجل الأصل؟ هذا يعد إهمالاً سافراً لقراراتها، وسابقة فساد غير متوقعة من وزارة بهذه الأهمية. كيف يضيع حقٌّ صريحٌ لمواطن من حاميه؟». مشيراً إلى أنها جريمة يُسأل فيها الوزير إلى أصغر موظف في التجارة، وكل مَن كانت له علاقة بهذا الشأن، مشبهاً إياها بحادثة نقل الإيدز إلى الطفلة «رهام» في وزارة الصحة!!!. وأشار الدبيبي إلى أن وزارة التجارة تتحمل المسؤولية، ويحق للمتضرر مطالبتها بهذا الضرر الفادح كدعوى عامة ودعوى خاصة على المشتري المنقول باسمه، وهنالك دور لهيئة الادعاء والتحقيق إذا ثبت أن هنالك رشوة لنقل السجل التجاري. وأضاف الدبيبي: «كنا سابقاً نعاني من شيخوخة وزارة التجارة وها نحن نعاني من فسادها».

الوزير لا يرد

الرسالة التي تم إرسالها إلى هاتف الوزير

تواصلت «الشرق» مع وزير التجارة الدكتور توفيق الربيعة، حول هذا الموضوع، وتم إرسال رسالة نصية إلى هاتفه الشخصي، تتضمن نقل السجل التجاري للمصنع المقيّد برقم 1010304526 الموجود في الرياض، الذي تعود ملكيته إلى المواطن مشعل البقمي، وذلك دون علمه حسب الإثباتات والأوراق الرسمية التي تمتلكها «الشرق» مما كبده خسائر مالية بـ 800 ألف ريال، مطالبة بكشف مزيد من التفاصيل حول هذا الموضوع، شاكرة معاليه على تعاونه في سبيل المصلحة «العامة» التي هي جُلُّ اهتمامه.. ولكنه لم يرد على الرسالة.

صورة من شكوى المواطن لمدير السجل التجاري


نسخة من العقد المُبرَم للبيع كما تشير الدفعة الأخيرة إلى دفع 800ألف ريال عند نقل السجل التجاري


إفادة التجارة بنقل ملكية المصنع

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٤٧٤) صفحة (١٠) بتاريخ (٢٢-٠٣-٢٠١٣)