دعا زملاءه في «الشورى» لتكرار تجربته وتذوَّق «لبن وزبد النوق»

نائب رئيس البرلمان العربي يتخلَّى عن القيود البرلمانية ويمضي يومه بوسط «النفود»

سعود الشمري في ربيع النفود الكبير (الشرق)

طباعة التعليقات

حائلبندر العمار

كسر نائب رئيس البرلمان العربي وعضو مجلس الشورى السعودي سعود بن عبدالرحمن الشمري، قيوده البرلمانية وضغوط العمل في مجلس الشورى وفي أمانة البرلمان العربي وضغط بروتوكول الزيارات الخارجية، بمغادرته الأجواء المكتبية الرسمية وأجواء المدينة السريعة الإيقاع والتوجه في رحلة برية إلى ربيع النفود الكبير في منطقة حائل، حيث أمضى فيها عطلة نهاية الأسبوع وسط زهوره وبين نوقه وخيراته الكثيرة، داعياً زملاءه في مجلس الشورى إلى تجربة رحلته؛ للتحرر من ضغوط العمل والجلسات الرسمية ومراجعة البنود والتوصيات والقرارات الصادرة عن لجان المجلس.

وقال الشمري لـ «الشرق» إنه عاد مؤخراً من رحلة بصحبة رئيس مجلس الشورى إلى لندن وفضَّل أن يمضى عطلة نهاية الأسبوع قبل الماضي في مدينته ومسقط رأسه «جبة» والخروج إلى ربيع النفود الكبير بعد أن شاهد الصور المرسلة له عن كثافة ربيع هذه السنة. مضيفاً: فعلا وجدت ما كنت أصبو إليه من الراحة بعيداً عن كل البرتوكولات والقيود التي تفرضها علينا طبيعة العمل.

وأوضح الشمري أن النفود ومدينة «جبة» ليست غريبة عليه فهو ابن المدينة وابن النفود، إلا أن ربيع هذه السنة مختلف للغاية. وقال: استمتعنا بالتجول داخل النفود واسمتعتنا بخيراته من الزبد واللبن التي تختلف عما سواها في العالم كله.
ودعا الشمري زملاءه في مجلس الشورى إلى زيارة النفود الكبير والاستمتاع بربيعه والالتقاء بأهله، مؤكداً أنهم في حال قاموا بتلك الزيارة سيعودون للعمل بهمة أكبر وعزيمة وإصرار.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٤٧٥) صفحة (١١) بتاريخ (٢٣-٠٣-٢٠١٣)