الشهري لـ الشرق: رفضت عرضاً للمشاركة في بطولة مسلسل بمليون ريال.. ولم أنسحب من «شاعر العرب»

محمد الشهري

طباعة التعليقات

طبرجلمساعد الشراري

يرفض الإعلامي محمد الشهري فكرة دخوله مجال التمثيل، خوفاً من أن يفقد الجماهيرية التي حظي بها في مجال التقديم، لو انتقل إلى تجربة مجال آخر. وقال الشهري، في حديث لـ«الشرق»: «عرضت عليّ بطولة مسلسلات كثيرة، وكان أول من اقترح علي التمثيل الفنان حسن عسيري، وهو عراب الدراما السعودية، وعرض عليّ مبلغ مليون ريال لأشارك في بطولة مسلسل، ولكنني فضلت بقائي مع جمهوري الذي عرفني كمقدم برامج، حتى لا أفقد جماهيريتي في مجال آخر».

وعن رأيه في كثرة المذيعين غير المؤهلين، أوضح الشهري أن «اللوم يقع على القنوات الفضائية التي سمحت بذلك لغير المؤهلين. زجت بهم لتقديم البرامج. التقديم فن وموهبة يعطيها الله من يشاء، وهو عمل احترافي شأنه شأن المحاضر القوي صاحب الحجة، والممثل، والمطرب، ولابد أن يكون لماحاً وذكياً وله قبول لدى المشاهدين».

وحول ما أشيع عن انسحابه من تقديم مسابقات شعرية في إحدى الفضائيات، قال: هنالك اتفاقية بيني وبين فايز بن دمخ (مدير قناة رواسي)، الذي اتفق مسبقاً مع وليد البراهيم على تقديمي للحلقتين الأولى والأخيرة من برنامج «شاعر العرب»، «وفعلاً قدمت الحلقتين حسب الاتفاق، ولكن الجمهور يظن أنني انسحبت عندما لم يشاهدوني في بقية الحلقات التي بين الأولى والأخيرة».

وعن تقديمه للبرامج الرياضية وحنينه إليها، قال: لم أحن أبداً للبرامج الرياضية، ولن أحن أبداً إليها، ولكن لا أمانع من الإشراف على البرامج الرياضية. وأوضح أنه عانى من جرأته الإعلامية أثناء تقديمه برنامج «صدى الملاعب» قبل سنوات، وقال: أنا أول من صنع الجرأة الإعلامية في البرامج الرياضية والصحافة الرياضية السعودية، عن طريق هذا البرنامج، لأن كل البرامج التي كانت تقدم آنذك تقدم على استحياء، ولم تكن فيها جرأة في مواجهة المسؤولين الرياضيين، «وقد كسرت كل الحواجز بين الإعلام الرياضي والمسؤول، وعانيت كثيراً لأن سياستي وطرحي الإعلامي الجريء لم يعجب بعض المسؤولين عن الرياضة في وقتها، لكنني صنعت من خلال (صدى الملاعب) كرة إعلامية سعودية جديدة».

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٤٨٢) صفحة (٢٧) بتاريخ (٣٠-٠٣-٢٠١٣)