العاصفة الرملية تزحف نحو الأحساء.. و834 مصاباً بالربو يراجعون المستشفيات

معدات تزيل الرمال الزاحفة على طريق سريع (الشرق)

طباعة التعليقات

بقيق، الأحساءمحمد آل مهري، عبدالهادي السماعيل

استمر الغبار في زحفه نحو المنطقة الشرقية لليوم الثالث على التوالي بزخم متقدم حيناً، ومتراجع حيناً، فما إن يتنفس الناس الصعداء مستبشرين بانحساره حتى يتفاجأوا بزحفه مرة أخرى، إلا أن الذين يعانون من الربو والأمراض الصدرية الأخرى مازالوا على حذرهم، وقد نصحت المديرية المواطنين والمقيمين بضرورة التقيد بالتعليمات والنصائح المتعارف عليها أثناء موجات الغبار، كتجنب التعرض المباشر للغبار، وعدم الخروج إلا للضرورة، ومتابعة أخبار النشرات الجوية عبر التليفزيون، أو الإذاعة، أو من خلال موقع الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة.
وأوضح مدير العلاقات العامة والإعلام في المديرية العامة للشؤون الصحية في محافظة الأحساء، إبراهيم الحجي، أن عدد مراجعي مستشفيات الأحساء بلغ 834 مراجعاً بسبب موجة الغبار التي اجتاحت المنطقة الشرقية، وأن معظم الحالات هي لمرضى الربو والمصابين بالأمراض الصدرية، مبيناً أنه تم دعم أقسام الطوارئ بالأطباء والأدوية، تحسباً للازدحامات في حالات التقلبات في الأجواء.
وأكد الحجي على ضرورة إحكام إغلاق الأبواب والنوافذ لمنع دخول الغبار إلى المنازل، والاهتمام بالنظافة الشخصية خلال هذه الفترة التي يكثر فيها هبوب الغبار، وتنظيف المنازل بشكل جيد من آثار الغبار، وبخاصة غرف النوم والأغطية والفرش، وأهمية لبس الكمامات الطبية الوقائية خارج المنزل أثناء موجة الغبار، لافتاً إلى أن ذرات الغبار تهيج الجهاز التنفسي، ما يتسبب في حساسية الأنف والصدر.
وقال الحجي إن المديرية تصرف الدواء لمدة يومين، وعلى المراجع أن يؤمن بقية العلاج من المركز الصحي، وهذا إجراء متعارف عليه، مؤكداً أنه لا يوجد نقص في الدواء في جميع الصيدليات التابعة للمراكز، أو المستشفيات.
وكانت العاصفة الرملية غطت سماء محافظة بقيق، أمس، ما أدى إلى تدني مستوى الرؤية الأفقية، وشل حركة السير على الطرق السريعة، حيث غطت جزءاً كبيراً من الطريق، وخاصة في المرتفع الواقع على بعد 15 كيلومتراً شرق بقيق، ما تسبب في إقفاله وازدحام السيارات.
وساهمت قوات أمن الطرق في المنطقة الشرقية في عدم وقوع حوادث على الطرق السريعة، بعد أن نشرت دورياتها على طول الطرق، وأمام الأماكن التي زحفت إليها الكثبان الرملية، حيث حذرت السائقين من وجود الكثبان الرملية في الطريق، وأوقفت الشاحنات داخل محطات الوقود، بالإضافة إلى إبلاغ ميناء الدمام بعدم السماح للشاحنات بمغادرة الميناء حفاظاً على سلامة قائديها ومرتادي تلك الطرق التي تشهد ازدحاماً بعد انتهاء عطلة الربيع.
كما عملت معدات شركة صيانة الطريق على إزالة الكثبان الرملية من الطريق السريع في الاتجاهين.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٤٨٩) صفحة (١٠) بتاريخ (٠٦-٠٤-٢٠١٣)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...