السبهان لـ الشرق: تعيين مدير «خيرية حائل» مُخالف.. ولا نقبل إدارة الجمعية من استراحة

طباعة التعليقات

حائلخضير الشريهي

سالم السبهان

خرج مدير عام الشؤون الاجتماعية في حائل سالم السبهان، عن صمته حول أسباب رفض تعيين المدير التنفيذي للجمعية الخيرية في حائل أحمد الفايز. وأوضح لـ «الشرق» أن مبررات عدم الموافقة ترجع للقواعد التنفيذية المعدلة للائحة الجمعيات، مع وجود كثير من الملاحظات تحتفظ بها الشؤون الاجتماعية في حائل لديها ولا تريد إثارتها في الإعلام حفاظاً على العمل الخيري ومستفيدي الجمعية، مؤكداً أن مدير الجمعية ورئيس مجلس إدارتها يديران الجمعية من «الاستراحة» التي تجمعهما، واصفاً إياهم بالشللية.
وقال السبهان معقباً على تصريحات المدير التنفيذي للجمعية الخيرية في حائل أحمد الفايز، التي نشرتها «الشرق» في عددها الصادر أمس: «قول الفايز إنه يعمل متطوعاً بلا راتب غير صحيح، فهو في بداية الأمر كان يتسلم مكافأة، ولكن بعد خطابنا رقم 1880 وتاريخ 23/4/1434هـ بمخالفة ذلك لأنظمة التأمينات الاجتماعية التي تنص على عدم الجمع بين المعاش التقاعدي وأجر العمل، تم عمل عقد مع رئيس المجلس الموجود معه في نفس الاستراحة على أنه متطوع، مع العلم أنه مازال مخالفاً حتى لو كان متطوعاً، فيجب إبلاغ التأمينات الاجتماعية بذلك».
وأضاف «ادعاء الفايز أنني أرسلت تقارير لوزارة الشؤون الاجتماعية مبنية على مواقف شخصية غير صحيح، فالرفع بطلب الموافقة على تعيين مدير تنفيذي يأتي تطبيقاً لما جاء بالقواعد التنفيذية المعدلة للائحة الجمعيات والمؤسسات الخيرية الصادرة بقرار مجلس الوزراء رقم 107 وتاريخ 25/6/1410هـ الفقرة الرابعة من المادة الخامسة والثلاثين التي تنص على أن لمجلس الإدارة (القيام بكافة الأعمال المتعلقة بشؤون العاملين في الجمعية من تعيين ونقل وندب وتأديب وفصل، وللمجلس تعيين مدير أو أمين عام للجمعية يكون متفرغاً بعد أخذ موافقة الوزارة على تعيينه للقيام بكافة الأعمال المتعلقة بشؤون العاملين في الجمعية، وتحدد صلاحياته من مجلس الإدارة، على أن تكون حقوقه وواجباته وفقاً لنظام العمل)، وهذا الإجراء ليس الفايز أو جمعية حائل المتخذ معها هذا الإجراء، فهذا نظام مُطبق على الجميع وسبق عدم الموافقة على أكثر من مدير تنفيذي».
وتابع السبهان «الفايز يرى أن رفضه وساطات نائب مدير الشؤون الاجتماعية خالد النويصر، الذي عين ثلاثة من إخوته في الجمعية في وقت سابق، وتوسطه لإلغاء الإنذار والحسم على أخته الموظفة أيضاً في الجمعية، غير صحيح، ويجب إثباته لأن نائب المدير مشهور بالنزاهة وعدم إدخال المصالح الشخصية في عمله، ومنطقة حائل فيها 48 جمعية غير جمعية حائل ويمكن سؤالها عن ذلك، وإذا كان يريد أن يعين فبإمكانه تعيينهم باللجان حيث تم ترسيمهم على مراتب رسمية مؤخراً، وهذا المدير لا يعلم أيضاً أن تعيينهم كان في وقت إجراء عمليه قلب مفتوح له في الرياض، ويمكن سؤال المختصين في الجمعية هل له دور في تعيينهم أم لا، فالجمعية يوجد فيها أكثر من أخ وأخت يعملون فيها، ومن جميع فئات المجتمع».
وأكد السبهان أن الشؤون الاجتماعية لم ترجع لمجلس الإدارة المخول بتعيينه وإعفائه، وأن رفض تعيينه يتطلب مبررات مقنعة، فهذا راجع للنظام وما جاء في الفقرة الرابعة من المادة الخامسة والثلاثين من القواعد التنفيذية المعدلة للائحة الجمعيات والمؤسسات الخيرية الصادرة بقرار مجلس الوزراء رقم 107 وتاريخ 25/6/1410هـ، وهذا مطبق في جميع مناطق المملكة.
وحول ما جاء على لسان رئيس الجمعية في «الشرق»، قال «هذا راجع للشللية والصحبة بينه وبين مدير الجمعية، فهم وبعض أعضاء المجلس يديرون الجمعية من استراحة واحدة، وهم من أتيا به وطبيعي أن يدافعان عنه».
من جهته، فضل المدير التنفيذي لخيرية حائل أحمد الفايز، عدم التعليق على تصريحات السبهان، وقال: «القضية الآن في أروقة وزارة الشؤون الاجتماعية وهي التي ستبت فيها».

ضوئية لما نشرته الشرق

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٤٩٢) صفحة (٧) بتاريخ (٠٩-٠٤-٢٠١٣)