محكمة بقيق دون قاضٍ منذ شهرين.. وتعثُّر أكثر من مائة قضية

طباعة التعليقات

بقيقمحمد آل مهري

تنتظر محكمة بقيق انتداب قاضٍ منذ أكثر من شهرين للبت في أكثر من مائة قضية ومعاملة، وعدد من المطلوبين المحتجزين في سجن شرطة بقيق.
وأوضحت مصادر أن قاضي المحكمة الشيخ بدر النصيان، تم انتدابه إلى القصيم من حوالي شهرين، ولم يأتِ قاضٍ مكانه، الأمر الذي تسبب في توقف قضايا تتعلق بأشخاص موقوفين داخل سجون الجهات الأمنية، وقضايا خاصة لا تحتمل التأخير.
وبينت المصادر أن المراجعين يتجمعون يومياً داخل ممرات المحكمة على أمل أن يقابلوا قاضياً يُنهي معاملاتهم المتوقفة منذ أكثر من شهرين، مطالبين وزير العدل بتكليف قاضٍ، أو أكثر.
وقال مبارك الهاجري، ومحمد اليامي، وعبدالله المري، من سكان بقيق، إن مجموعة من أهالي بقيق تقدموا بشكوى إلى محافظ بقيق عبداللطيف العبدالقادر، الذي أرسل بدوره خطابات إلى إمارة المنطقة الشرقية لتعيين قاضٍ للمحافظة لإنهاء معاملات الأهالي.
وذكر أحد أهالي بقيق (رغب في عدم ذكر اسمه) أنه أثناء سفره إلى إحدى دول الخليج المجاورة برفقة عائلته أوقفته الجوازات السعودية وسلمته إلى قسم شرطة المنفذ، لكونه مطلوباً في قضية، وتم ترحيله إلى بقيق قبل حوالي شهر، وفي شرطة بقيق اكتشف أنه مطلوب على ذمة قضية في محكمة بقيق، وعليه إنهاؤها لوجود عفو سابق، وأن الشرطة لا تستطيع أن تطلق سراحه أو تزيل اسمه من قائمة المطلوبين إلا عن طريق المحكمة التي رفعت أسماء المطلوبين، وأنه يجب عليه أن يراجع محكمة بقيق.
وأضاف أنه خرج بكفالة حضورية بعد يومين من التوقيف بسبب عدم وجود قاضٍ في المحكمة، مبيناً أنه يراجع محكمة بقيق منذ شهر لإنهاء قضيته، ولكن عدم وجود قاضٍ جعله حبيس منزله لخوفه من إلقاء القبض عليه مرة أخرى.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٤٩٢) صفحة (٨) بتاريخ (٠٩-٠٤-٢٠١٣)