مشاجرات «الضبيعة» تتطور إلى امتناع دراسي من طلاب «الجديدة»

قرية الجديدة كما بدت أمس (الشرق)

طباعة التعليقات

حائلبندر العمار

امتنع 102 طالب في المرحلتين المتوسطة والثانوية في قرية الجديدة بالقرب من مدينة بقعاء، عن الانتظام في الدراسة بالمدرستين الثانوية والمتوسطة في القرية المجاورة لهم «ضبيعة»، التي تبعد عنهم أكثر من ثلاثين كيلومتراً على الطريق المعبد منذ أكثر من ثمانية أيام، بسبب مشاجرات تحدث بين الطلبة على فترات متقطعة، كانت آخرها مشاجرة وقعت بين الطلبة الأسبوع الماضي.
ودعم أولياء الأمور موقف الطلاب ورفضوا انتظام أبنائهم في المدرستين، وطالبوا بإنشاء مدارس في قريتهم، فيما أكدت إدارة التربية والتعليم أن الموضوع قيد الدراسة.

وقال المتحدث باسم أولياء الأمور المواطن سالم غازي الذرفي، إنهم قرروا منع أبنائهم من الدراسة حتى لا تحدث مشكلات بين الطلاب مجدداً، خصوصاً بعد المشاجرة التي حدثت الأسبوع الماضي، لافتاً إلى توقف أبنائهم عن الدراسة منذ ثمانية أيام خوفاً من تجدد المشكلات، خصوصاً وأن المشاجرات وصلت إلى استخدام السلاح الأبيض والأدوات الحادة، ونخشى من تطورها وسقوط قتلى، وهو ما سيعقد المشكلة.
وأضاف الذرفي أنهم تقدموا إلى إمارة المنطقة وإدارة التعليم منذ سنوات بطلبات لإنشاء مدارس في قريتهم، دون استجابة.
وقال «تقدمنا إلى مدير التعليم الجديد مدعومين من قِبل مديري مدارس في المنطقة يعون المشكلة إلا أنهم لم يتلقوا رداً شافياً أو حلاً مرضياً».
وبيَّن الذرفي أن عدد الطلبة في المرحلة المتوسطة 48 طالباً، فيما يقدر عدد الدارسين في المرحلة الثانوية بنحو 54، وعددهم الإجمالي 102 طالب، وأنه ورجال القرية على استعداد لتوفير المبنى وتجهيزه إذا رغبت إدارة التعليم في ذلك، ولكن نريد حلاً ناجعاً للمشكلة يرضي جميع الأطراف».

وفي خطاب حصلت «الشرق» على نسخة منه موجه من مدير مدرسة ثانوية ضبيعة إلى مدير التربية والتعليم في المنطقة، وموقَّع من مدير المدرسة بهش بن منوخ الشمري، الأسبوع الماضي، يفيد بأنه وبسبب تكرار المشكلات بين الطلبة في ثانوية ضبيعة، التي استمرت لسنوات طويلة دون إيجاد حل لهذه المشكلة العالقة، فإن أولياء الأمور أكدوا امتناع أبنائهم عن الدراسة «اتقاءً» للمشكلات، كاشفاً عن أن عدد الطلبة كافٍ لفتح ثانوية في قريتهم.

كما أفاد مدير مدرسة متوسطة ضبيعة محمد جزل الشمري، في خطاب آخر موقع بتاريخ 27/5/1434هـ وموجه إلى مدير التعليم في المنطقة، أنه وإبراءً للذمة، ومن خلال ما شاهدناه في العام المنصرم والأعوام السابقة من مشكلات تحدث بين الطلاب، ونظراً لخطورة الوضع فإننا نرفع لكم هذا الخطاب آملين مراعاة الظروف في أهمية فتح متوسطة وثانوية في القرية المذكورة، علماً بأن الطلبة لم يدرسوا هذا اليوم درءاً للمشكلات.
كما حصلت «الشرق» على نسخة من خطاب مدير مكتب التربية والتعليم في بقعاء يطالب فيه إدارة التعليم في المنطقة بحل المشكلة وفتح مدرسة للقرية منذ العام الماضي، فيما أكد المتحدث الإعلامي في إدارة التربية والتعليم بمنطقة حائل إبراهيم الجنيدي، أن موضوع المدرسة والمطالبات تحت الدراسة.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٤٩٩) صفحة (٨) بتاريخ (١٦-٠٤-٢٠١٣)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...