محاضرة بكلية العلوم في صامطة تشجع الطالبات على خوض تجربة الأعمال الحرة

طباعة التعليقات

جازانأمل مدربا

شجعت المحاضرة التي أقامتها جامعة جازان ممثلة في كلية العلوم والآداب بمحافظة صامطة أمس الأول التي تمحورت حول نظرة الاسلام للعمل الحر الكثير من طالبات الكلية لخوض تجربة الأعمال الحرة ولو على المستوى الفردي البسيط واستغلال الفرص المتاحة خاصة بعد استعراض العديد من تجارب سيدات أعمال سعوديات.

و حملت المحاضرة عنوان “تنمية ثقافة العمل الحر لدى الطالبات” ضمن برنامج فعاليات وحدة الجودة بالكلية، وألقيت على مسرح الكلية بحضور عميدة الكلية الدكتورة مريم طالبي والوكيلات وأعداد من أعضاء هيئة التدريس والطالبات، حيث قدمتها كل من الدكتورة رويدا السيد والدكتورة فاطمة الشرقاوي.

وجاءت محاور المحاضرة شارحة لمفهوم العمل الحر ودوره في تنمية اقتصاد المجتمع، ونظرة الإسلام له، وعمل المرأة في الإسلام بالإضافة إلى استعراض بعض تجارب الدول الرائدة في هذا المجال والإجراءات التوعوية المصاحبة لامتهانه، كما تم استعراض تجارب رائدة لسيدات أعمال سعوديات، مع توضيح لمميزات العمل الحر وسلبياته، وتعرضت المحاضرة لأسباب إحجام الشباب والشابات عن الالتحاق بميدان العمل الحر، وتم عرض نماذج للمشروعات الصغيرة على غرار تجارب دولتي الصين وماليزيا وما أحدثته من أثر في التنمية الاقتصادية وإسهامها المباشر في معالجة مشكلات البطالة.

وخلصت المحاضرة إلى التأكيد على أهمية دور المرأة والإعلام في نشر ثقافة العمل الحر بين الشباب والشابات وتشجيعها على خوض التجربة، من أجل دعم العلاقات الاجتماعية والمشاركة الفاعلة في العملية التنموية الشاملة التي تشهدها المملكة في شتى المجلات.

وعلى ذات الصعيد، نظمت إدارة الكلية ورشة عمل لأعضاء هيئة التدريس بعنوان “إدارة المشروعات الصغيرة ودراسة الجدوى” قدمتها مجموعة من المختصات، وتمحورت حول التعريف بمفاهيم دراسة الجدوى للمشروعات الصغيرة أهميتها ومكوناتها الأساسية، وكذلك خصائصها وتمويلها، وسبل التسويق، بالإضافة إلى المؤثرات الخارجية والداخلية على السوق، كما تطرقت الورشة إلى الإجراءات المتبعة لكيفية تأسيس شركة، وخلصت إلى التأكيد على مدى أهمية المشروعات الصغيرة للمجتمع وللفرد وما تحققه من إشباع لحاجة الفرد وإثبات لشخصيته وضمان لحصوله على مصدر دخل ومساعدة في تنمية مهاراته وقدراته.