مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية تنشئ مكتب البراءات السعودي

طباعة التعليقات

قامت مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية بإنشاء مكتب البراءات السعودي بعد انضمام المملكة للمنظمة العالمية للملكية الفكرية عام 1402 هـ ، وصدر أول نظام له بتاريخ 1409/6/10 هـ ليقوم المكتب بمهمة توفير الحماية للاختراعات داخل المملكة إلى أن صدر نظامه الجديد في 1425/5/29 هـ الذي جاء ملائماً لمتطلبات والتزامات الاتفاقيات الدولية فأصبح هدفه توفير الحماية لطلبات براءات الاختراع والتصميمات التخطيطية للدارات المتكاملة والأصناف النباتية والنماذج الصناعية، ليقوم المكتب وعبر سلسلة من الإجراءات بإيداع وفحص الطلبات ومنحها وثائق الحماية بالإضافة إلى مهام أخرى تتمثل في بناء وتطوير قواعد المعلومات الوطنية لوثائق الحماية ونشرها.
ويقوم المكتب ومن خلال عدد من الخدمات والأنشطة التي تستهدف تقديم أفضل الخدمات والاستشارات الفنية في مجال الملكية الفكرية بشكل عام وبراءات الاختراع بشكل خاص والمساهمة في رفع مستوى الوعي بهما من خلال إقامة المحاضرات والفعاليات المتخصصة، ومن أبرز هذه الخدمات والأنشطة : خدمة الإيداع الإلكتروني التي أطلقت خلال إقامة المنتدى السعودي الأول للملكية الفكرية العام الماضي 2012م لتساهم في تسهيل إجراءات تقديم ومتابعة طلبات الحماية بدءاً من إيداع الطلب وانتهاءً بإصدار وثيقة الحماية للطلبات المستحقة نظاماً، مروراً بالإجراءات المالية والقانونية والفنية المختلفة، خدمة البحث المبدئي التي تهدف إلى رفع مستوى الاختراعات قبل تقديمها كطلبات براءات اختراع حيث يتم تقييم تلك الاختراعات وإعداد تقرير مبدئي عنها، ومبادرة (فكرتك) وهي إحدى مبادرات (مدينتك) التي تهدف إلى إيجاد مجتمع معرفي لتساهم هذه المبادرة في نشر ثقافة الملكية الفكرية وتوضيح دورها الاقتصادي لدى شرائح المجتمع ورفع مستوى المعرفة للمتخصصين والعاملين في مجال حقوق الملكية الفكرية التي يأتي في مقدمتها المنتدى السعودي السنوي للملكية الفكرية بالإضافة إلى القيام بعدد من الزيارات التعريفية في مجال الملكية الفكرية وكذلك إعداد موقع إلكتروني متخصص وفلم توعوي عن براءات الاختراع ومزيد من الأنشطة والفعاليات التي تم إعداد خطة تنفيذية لها سنوياً .
وشهد عام 2012م توقيع مذكرة تفاهم بين المدينة والمنظمة العالمية للملكية الفكرية (ويبو) لرفع مستوى الخدمات الخاصة بإدارة حقوق الملكية الفكرية لدى الجامعات ومراكز الأبحاث والتطوير وورش عمل متخصصة بالإضافة إلى تقديم الاستشارات الفنية والقانونية في مجال الملكية الفكرية. وقد ارتفع عدد براءات الاختراع الوطنية المودعة عام 2012م مقارنة بالعام الماضي بنسبة تصل إلى 41% من العدد الإجمالي للطلبات المودعة في ذلك العام .

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٥٠٠) صفحة (٢٤) بتاريخ (١٧-٠٤-٢٠١٣)
  • استفتاء

    ما هي التحديات التي تواجه نجاح التجارة الإلكترونية في السعودية ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...