39 ورقة عمل تناقش “التحديث النقدي والأدبي في المملكة” في ملتقى “قراءة النص”

طباعة التعليقات

جدةالشرق

أعلن النادي الأدبي بجدة تفاصيل برنامج ملتقى قراءة النص الـ12، الذي ينظمه النادي يومي الأربعاء والخميس المقبلين، تحت رعاية وزير الثقافة والاعلام الدكتور عبدالعزيز خوجة.

وسينطلق الحفل الرسمي لافتتاح الملتقى في التاسعة والنصف من مساء الأربعاء، وسيتضمن تكريم الناقد عبدالله عبدالجبار. فيما تنطلق جلسات الملتقى الثمان، التي يشارك فيها 39 مشاركا بأوراق عمل تندرج حول موضوع “التحديث النقدي والادبي في المملكة”، قبل حفل الافتتاح.

وتبدأ الجلسة الاولى في التاسعة من صباح الأربعاء وتتضمن أوراق عمل مقدمة من كل من: معجب الزهراني “الأدب يقترح نظرياته”، توفيق الزيدي “إشكالية التحديث”، عاطف بهجات “المفاهيمية النقدية”، محمد التلاوي “النقد المعلوماتي”، ومحمد مريسي الحارثي “الحرية والابداع”.

وفي الجلسة الثانية يقدم فخري صالح ورقة حول “أزمة النقد العربي “، ويتناول محيي الدين محسب “الادراكيات والتأسيس المعاصر لعملية النقد الأدبي”، ويناقش عبدالله العشي “مأزق التحديث في النقد الأدبي المعاصر”، ويشارك علي عيسى بـ”مقدمات نظرية في التحديث النقدي والادبي”، وأخيرا يتحدث إبراهيم الهدهد حول “التناص في ميزان النقد”.

وفي الجلسة المسائية الأولى ليوم الأربعاء يشارك كل من: سلطان القحطاني “المقدمات التاريخية للتحديث النقدي في المملكة”، حسن حجاب “الدراسات النقدية المبكرة حول الرواية العمودية”، فهد الشريف “حضانة النقاد”، محمد العباس “جيل النظرية النقدية”، ولمياء باعشن “دراسة في بواكير النقد السعودي”.

ويشارك في الجلسة المسائية الثانية كل من: محمد القاضي “الحداثة النقدية في المملكة”، سعد البازعي “نص الصحراء ومصائر الحداثة”، سعيد السريحي “الحداثة.. البحث عن مظلة”، معجب العدواني “قراءة في نقد الثمانينات”، ومحمد أبو ملحة “تيار الممانعة لأدب الحداثة”.

وفي الفترة الصباحية من يوم الخميس تنعقد جلستان، الأولى يشارك فيها: حسن الهويمل “تأصيل المنهج وتحرير الدلالة في قراءة النص”، محمد الشنطي “النظرية النقدية في التراث العربي كما يراها الغذامي”، سمير حميد “قراءة نقدية في تفكيكية الغذامي”، حمد السويلم “مسارات التأويل بين البازعي والقرشي”، ومحمد عبيد “تعدد المناهج في الاستقبال التعاقبي”.

ويشارك في الجلسة الثانية: عالي القرشي “أسئلة نقد الشعر الحديث في المملكة”، عبدالله السمطي “السيرة الجمالية لقصيدة النثر السعودية”، عبدالله الفيفي “قراءة جديدة في شخصية أبي نواس”، أيمن ميدان “الشعر الجاهلي وتعدد القراءات”، وعبدالله بانقيب “رؤية في التحديث النقدي”.

وفي مساء الخميس تنعقد الجلستين الأخيرتين للملتقى، وتتضمن الأولى أوراق عمل مقدمة من: بسمة عروس “القصة القصيرة جدا ومنازع التحديث في الادب السعودي”، حسين المناصرة “اشكالية التجريب والتحديث في القصة القصيرة جدا”، علي الدميني “تحديث القصة وحداثتها في المملكة.. جبير المليحان نموذجا”، عبدالله آل حامد “البلاغة تفضح الايجاز”، زعادل الغامدي “نظام الاطروحات في قصص الامثال القديمة”.

وتختتم جلسات الملتقى بالجلسة الثامنة التي يشارك فيها كل من: سعاد المانع “النظر من زوايا جديدة عند بعض الكاتبات”، سامي الجمعان “التحديث في الكتابة المسرحية”، فهد ردة الحارثي “النص المسرحي الحديث”، ومراد مبروك “نظرية الاتصال الادبي في الخطاب النقدي”.