سبق أن كتبت في تدوينة حين وقع النجم الإيطالي ديل بييرو عقداً يلعب بموجبه لنادي سيدني عن آمال النادي الأسترالي الاستثمارية وأهدافه من هذه الصفقة الكبيرة والتي ركزت على جانب تسويق بطاقات النادي، ومبيعات القمصان، والنقل التلفزيوني.

اليوم وبعد مرور أكثر من 6 أشهر على الانتقال سأستعرض باختصار نتائج ملموسة لصفقة ديل بييرو وسيدني. فعند الحديث عن النقل التلفزيوني، يكفي أن نقول أن معدل مشاهدة مباريات فريق سيدني في أستراليا ارتفع ليصل إلى قرابة 100،000 مشاهد للمباراة الواحدة مستحوذاً على 42٪ من متابعة الدوري الأسترالي تلفزيونياً، والذي بدوره ارتفعت نسبة متابعته بـ 22٪ عن الموسم السابق مع قدوم ديل بييرو وهيسكي وغيرهما.

أما الحضور الجماهيري فقد تجاوز متوسطه 18،500 مشجع في المباراة الواحدة على أرض سيدني. والملاحظة الأبرز كانت في أن كل أندية الدوري الأسترالي سجلت أرقاماً جماهيرية أعلى من معدلها الطبيعي خلال الموسم وذلك عند زيارة ديل بييرو لملاعبها, ونسبة الزيادة هذه كانت قد تجاوزت الـ50٪ في كثير من الأحيان.

وعند الحديث عن منتجات النادي، فقد وصف رئيس نادي سيدني موسمهم بأنه كان ناجحاً من ناحية المبيعات، فما تم بيعه خلال هذا الموسم منفرداً يعادل ما تم بيعه خلال الثلاث سنوات الماضية! بل أن النادي لم يتمكن في بعض الأوقات من تغطية الطلب العالي على منتجاته. كذلك وصلت عوائد صناديق الاستضافة الخاصة في ملعب النادي إلى أرقام قياسية غير مسبوقة.

الديلي تيليغراف أكدت أن النجوم الثلاثة الأجانب (ديل بييرو، هيسكي، وشينجي أونو) الأبرز في الدوري الأسترالي مستمرون لموسم إضافي، ورئيس سيدني يرى أن هذه الصفقات حققت أهدافها التسويقية وأعطت وهجاً إعلامياً للدوري الأسترالي، ويدعو باقي الأندية إلى عمل نفس الشيء من أجل تحقيق نتائج مبهرة داخل وخارج الملعب.

بدر النويصر
مدون رياضي سعودي.
أعمل بالقطاع المصرفي في جدة، حاصل على درجة البكالوريوس في تخصص المالية من جامعة الملك فهد…
المزيدمدون رياضي سعودي.
أعمل بالقطاع المصرفي في جدة، حاصل على درجة البكالوريوس في تخصص المالية من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن بالظهران