تجاوباً مع ما نشرته الشرق

الهيئة الطبية في الدمام تعرض علاج «الشمري»

محمد الشمري مع والده الذي يشير إلى الأوراق (الشرق)

طباعة ١ تعليق

الخفجيأحمد غالي

تفاعلت الهيئة الطبية العامة في الدمام مع ما نشرته «الشرق» في عددها رقم 480 تحت عنوان «الشمري: رفضوا استقبال ابني لتلقِّي العلاج الوقائي فعاد إليه السرطان»، حيث طلبت أرقام هواتف المريض «محمد الشمري» لتتمكن من التواصل معه فيما يخص أمر علاجه، وذلك في خطاب تلقته من رئيس الهيئة الطبية الدكتور محمد بن حسن الحارثي. وأبدى مصدر في الهيئة الطبية العامة في الدمام استعداد الهيئة لدراسة الحالة والتقارير الطبية المتاحة عنها ومخاطبة المستشفيات للبحث عن علاج للحالة في المنطقة الشرقية، وبيّن مصدر بالهيئة خاطبته «الشرق» أنه إذا لم يُتح علاج للحالة في المنطقة الشرقية، سيتم التواصل والبحث في المناطق الأخرى، وقد نخاطب مستشفيات خارجية لإرسال المريض للعلاج بها إذا لزم الأمر، لافتاً إلى أن دور الهيئة يكمن في دراسة التقارير والنظر فيها، والبحث لها عن علاج. من جانبه، أعرب عبدالرحمن الشمري، والد المريض، عن فرحته بتجاوب الهيئة الطبية مع ما نشرته «الشرق»، وقال كدت أن أفقد الأمل في علاج ابني الذي مازال يصارع المرض وينتظر العلاج ليعود إلى عافيته، راجياً أن تبحث الهيئة فرصة علاجه بالخارج حيث سبق أن عولج في معهد «جوستاف» في فرنسا.
وكانت «الشرق» نشرت تقريراً عن الحالة أوضح فيه والد المريض أن ابنه تعرض لانتكاسة صحية عقب عودته من رحلته العلاجية التي قضاها في فرنسا، كما تدهورت صحته ونفسيته، وتناقص وزنه بشكل حاد نتيجة عدم إعطائه العلاج الوقائي اللازم، مطالباً بسرعة إعادة ابنه إلى فرنسا لاستئناف العلاج أملاً في أن تتحسن حالته سريعاً.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٥٠٧) صفحة (٧) بتاريخ (٢٤-٠٤-٢٠١٣)
الأكثر مشاهدة في محليات
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...