معلم يُشجَّع طلابه على توظيف المواد المستهلكة لخدمة تجارب العلوم

الطلاب أثناء قيامهم بتجربة بديلة مع المعلم (الشرق)

طباعة التعليقات

بقيقمحمد آل مهري

يشجع أستاذ العلوم في مدرسة بقيق المتوسطة فيصل الظفر طلابه على الاستفادة من المواد المستهلكة في تجارب العلوم، وإيجاد بدائل للمواد المطروحة في المناهج الجديدة، بحيث تؤدي نفس الوظيفة، حيث إن البدائل رخيصة الثمن، ومتوفرة في الأسواق.
وتحدث فيصل الظفر عن فكرة إيجاد البدائل للتجارب، وقال «معظم المواد المستخدمة في تجارب العلوم غير متوفرة في الأسواق، كما أن ثمنها غالٍ، بالإضافة إلى خطورة بعضها على الطالب، والمواد البديلة تعطي نفس النتائج بنسبة عالية»، وبيّن أنه نفَّذ مع الطلاب تجارب عدة، مستعيناً بمواد بديلة للمواد المطلوبة في الكتاب، كتجربة الضغط الجوي، وأضاف «استخدمنا في هذه التجربة البطاطس ومزازاً بلاستيكياً، وقد تحققت النتيجة المطلوبة، حيث مر المزاز البلاستيكي من خلال البطاطس دون أن ينكسر، والسبب أنه كلما قل الهواء ازداد الضغط، وبذلك تكون قوة الماصة على القاعدة، ويمر المزاز بسرعة الضربة من خلال جدار البطاطس القوي».
وأشار أنه جرَّب مع الطلاب أيضاً تجربة التحليل الكهربائي للماء باستخدام المواد البديلة، مستعيناً ببطارية 9 فولت وسلكي نحاس وقلمي رصاص أو مسمار وصحن ماء، وقد حققت النتيجة المطلوبة في الكتاب، وهي فصل جزيئات الأوكسجين عن الهيدروجين. فضلاً عن تجربة القصور الذاتي التي استعان الطلاب فيها بكوب ماء وبيضة وعمود كرتوني، والنتيجة التي أدهشت الطلاب هي سقوط البيضة من أعلى العمود الكرتوني لكوب الماء دون أن تنكسر، ودائماً ما يطالب الطلاب بإعادة التجربة مراراً.
وأشار الظفر بأنه وضع تجاربه مع الطلاب على موقع اليوتيوب، تحت اسم « تجارب بقيق المتوسطة» ليستفيد منها بقية الطلاب.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٥١٠) صفحة (١٤) بتاريخ (٢٧-٠٤-٢٠١٣)