علوان لـ الشرق: شرفيو الاتحاد لا يجيدون سوى الظهور الإعلامي

إبراهيم علوان

طباعة التعليقات

أبهاسعيد آل ميلس

أوضاع العميد لم تكن صحية في عهدي.. وراضٍ عما قدمته للنادي.
اللامي ومسعود أفضل رئيسين ومن جاء بعدهما قطف الثمار ورفع أسعار اللاعبين.
المبالغة في أرقام الصفقات دمرت الكرة السعودية وابتعاد الداعم مؤثر.
الاتحاد كتاب مفتوح لكنه لا يحظى بحب أغلبية المتابعين.

رفض رئيس نادي الاتحاد السابق إبراهيم علوان أن تكون علاقته بالنادي قد انتهت بعد انتهاء فترة تكليفه، مرجعا اختفاءه عن وسائل الإعلام في الفترة الأخيرة رغم الأحداث العاصفة التي شهدها النادي إلى ارتباطاته العملية، وقال علوان في حواره مع «الشرق»: لست من عشاق الشهرة وأنا مقل في الظهور الإعلامي منذ كنت رئيسا للنادي، وما يهمني أنه متى ما احتاجني العميد فسأكون موجودا وجاهزا لخدمته»، واصفا فترة إداراته بالناجحة، معتبرا أن عدم تحقيق الفريق الأول لكرة القدم أي بطولة في عهده لا يعني فشل الإدارة، مستدلا بالإنجازات والبطولات التي حققتها ألعاب النادي المختلفة.
وناشد علوان أعضاء الشرف وجماهير النادي بالوقوف مع الإدارة في الفترة المقبلة، مشددا في الوقت نفسه على ضرورة دعم الخطط الإدارية خصوصا المتعلقة بالفريق الأول لكرة القدم، مؤكدا أن الاتحاد بالكوكبة الشابة قادر على تحقيق لقبي الدوري والكأس في الموسم المقبل.
علوان الذي تحدث بشفافية وصراحة كبيرة عن أوضاع ناديه، اعترف أن نسبة 90% من أعضاء شرف الاتحاد لا هم لهم سوى الظهور في وسائل الإعلام فقط دون أن يبادروا إلى دعم النادي، واصفا أحمد مسعود وطلعت لامي بالرئيسين الذهبيين للعميد، كما تحدث عن تأثير ابتعاد العضو الداعم عن النادي.. وغيرها من الأمور .. فإلى التفاصيل..

  • ما سر اختفائك الإعلامي بعد انتهاء فترة تكليفك رئيسا لنادي الاتحاد؟

- بالعكس أنا موجود كعضو شرف وأحضر اجتماعات أعضاء شرف النادي، وبالنسبة لاختفائي عن وسائل الإعلام، فأنا مقل في الظهور منذ أن كنت رئيسا لنادي الاتحاد، ولست من عشاق الشهرة، ما يهمني أنه متى ما احتاجني نادي الاتحاد فسأكون موجودا، وأحيانا تحول ارتباطاتي العملية دون الظهور أو التعليق على ما يحدث في أروقة النادي.

  • وكيف تصف تجربتك في رئاسة العميد؟

- كانت فترة جيدة حققنا من خلالها نتائج لا أقول عنها مميزة ولكنها تعتبر عملا جيدا وأسسنا عملا قائما على المؤسسية، وبالتالي أراها فترة ناجحة، وأنا راضٍ عما قدمته للنادي خلال فترة تكليفي.

  • في عهد إدارتك عانى الاتحاد ماديا ومازال يعاني حتى الآن.. ما هي أسباب المعاناة؟

- لو نظرنا لمصاريف الألعاب المختلفة في الأندية تجدها واضحة ومعروفة وليست باهظة، ومعاناة الأندية الحقيقية تكمن في مصاريف كرة القدم؛ لأنك تتعامل مع سوق مفتوحة للاعبين المحترفين؛ حيث يكون هناك مبالغات في أرقام الصفقات ما يرهق خزائن الأندية، وبالمناسبة هذه الأرقام جعلت ولاء اللاعبين منعدما تماما عكس الأجيال السابقة، كما أنها دمرت الكرة السعودية، بدليل أن إنجازات المنتخب السعودي كانت بلاعبين هواة، وفي عهد الاحتراف أصبحنا غائبين عن ساحة التنافس الخارجية.

  • أفهم من حديثك أن الأزمات المالية عطلت كثيرا من مخططاتكم الإدارية؟

-لا.. ولله الحمد في تلك الفترة وقف معنا العضو الداعم وقفات لن تنسى، وعلى سبيل المثال قدم لإدارتي في موسم واحد ما يقارب الـ 61 مليون ريال.

  • لم يتحقق في عهد إدارتك أي بطولة للفريق الأول ومع هذا تصف عملكم بالناجح؟

- لكل وقت ظروف معينة وإن لم نحقق مع الفريق الأول لكرة القدم بطولة، فهناك نتائج متميزة وبطولات في الألعاب المختلفة على مستوى المملكة والخليج.

  • في عهد عدد من الإدارات كانت قرارات النادي تسرب خارجه والبعض فسرها بأنه أمر طبيعي؛ لأن الاتحاد كتاب مفتوح ونادي الشعب.. ما تعليقك؟

- كل من يعمل جاء برغبة في العمل وترك مصالحه وأعماله حبا في العميد، وفيما يخص تسرب القرارات الإدارية؛ لأن الظروف المادية التي تعصف بالعمل أحيانا تجعل الكل يتطلع للنادي لمعرفة أدق تفاصيله، كما أن نادي الاتحاد يختلف عن غيره من الأندية فهو كتاب مفتوح للجميع.

  • وهل أثر ابتعاد العضو الداعم في الفترة الأخيرة على مسيرة العميد؟

- بلا شك أن ابتعاده سبب أزمة مالية كبيرة للنادي، وسبب ابتعاده مع الأسف وغيره من أعضاء الشرف كان نتيجة لما يذكر عنهم من أمور سلبية من بعض الإدارات؛ حيث أثر ذلك في أنفسهم ولكن صاحب القلب الصادق مازال يدعم.

  • ألا توافقني أن بعض أعضاء شرف الاتحاد لا هم لهم غير الحديث في وسائل الإعلام؟

- نعم صحيح ولكن ليس الكل فهناك من يتكلم ولا يدفع وهناك من يدفع باستمرار ولكي أكون واضحا معك من يدعم هم 10% من أعضاء الشرف و90 % أعضاء شرف للحديث فقط.

  • الاتحاد دائما يعيش على صفيح ساخن والاتهامات تتجه لأعضاء الشرف أين الحقيقة؟

- في عهد إدارتي لم تكن هناك أي مشكلات سوى خلافات محمد نور مع المدرب البرتغالي مانويل جوزيه، وكانت خلافات داخل الملعب، واحتوينا الخلاف ونجحنا في الصلح بينهما خلال العشرة أيام الأولى من تسلمي الرئاسة، مع العلم أني تسلمت النادي وأوضاعه لم تكن صحية، وبالنسبة لأعضاء الشرف فالكل يرى أنه على صواب وهنا يحدث الخلاف أحيانا.

  • ولكن نور رحل أخيرا ومازالت الخلافات قائمة؟

- نور لاعب نصراوي أتمنى له التوفيق ولا أريد أن أطيل في هذا الجانب تحديدا.

  • ولماذا لا تحل تلك المشكلات بعيدا عن الإعلام كالأندية الأخرى؟

- الإعلام الاتحادي يتميز بالشفافية بعكس إعلام الأندية الأخرى بالإضافة إلى أن الاتحاد لا يحظى بحب الأغلبية من المتابعين.

  • الكرة السعودية لم تحقق أي منجز منذ سنوات.. برأيك أين يمكن الخلل؟

- أرى أنها عدم توفيق، إضافة إلى أن فترة المدرب الهولندي فرانك ريكارد لم تكن موفقة بسبب أخطاء إدارية وفنية ولن أزيد.

  • محمد الفايز يعيش هو وإدارته على صفيح ساخن.. كيف ترى مستقبل العميد مع هذه الإدارة؟

- الإدارة الحالية جاءت برغبة أعضاء الشرف ومحبي النادي ولم تفرض على الاتحاد فرضا وبالتالي يجب الوقوف معها مع أني كنت أتمنى أن يرأس الاتحاد رجل ذو قدرة مالية عالية خلال الفترة الحالية.

  • تعاقبت على الاتحاد إدارات متعددة من ترى الأبرز من وجهة نظرك؟

-أفضل إدارة في تاريخ الاتحاد هي إدارتا طلعت لامي ثم أحمد مسعود ولولا الله ثم هذين الشخصين لما وصلنا لكأس آسيا، وإذا أطلقنا مسمى الرئيس الذهبي في تاريخ الاتحاد فلن نتجاوز اللامي ومسعود؛ لأن من جاء بعدهم جاء ليقطف الثمار ولم يقدم إلا رفع أسعار اللاعبين.

  • الفتح حقق بطولة الدوري على الرغم من قلة الإمكانات.. كيف ترى هذا المنجز؟

منجز عظيم أتمنى أن تعمم فكرته على الأندية، ولو قابلت رئيس الفتح لقبلت رأسه، ولو بقيت الأمور في نادي الاتحاد على ما هو مخطط لها بهذه الكوكبة الشابة فسنحقق الدوري والكأس بإذن الله في الموسم المقبل.

إبراهيم علوان خلال حديثه للزميل سعيد آل ميلس (الشرق)

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٥١٧) صفحة (٢٩) بتاريخ (٠٤-٠٥-٢٠١٣)
  • استفتاء

    البنية القانونية في الرئاسة العامة لرعاية الشباب :

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...