لا تتوقف الأندية الأوروبية من ابتكار طرق جديدة لجذب الجماهير للحضور إلى ملاعبها لدعم الفريق مادياً ومعنوياً، سواء بتطوير البيئة في ملاعبها، أو بتقديم عروض خاصة للجماهير، أو باتباع الطرق التقليدية وغير التقليدية بتخفيض أسعار التذاكر، والتي سبق أن سردت بعض الأمثلة التي قامت بها الأندية الأسبانية لمواجهة أزمة البلاد الاقتصادية.

أحدث هذه المبادرات كانت الحملة التي أطلقها نادي ريال بيتيس الأسباني. حيث جعل قرار تحديد أسعار التذاكر لمباراته القادمة على أرضه ضد سلتا فيغو في أيدي جماهيره. هذه المبادرة المرتبطة بمواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالنادي، تنص على أن الإدارة ستخفض أسعار التذاكر من 35 يورو إلى 10 يورو في حال وصل عدد المتابعين لحساب النادي على تويتر إلى 101،907 متابع، أو عدد معجبي صفحة النادي في فيسبوك إلى 71،907 معجب، وذلك في إشارة إلى تاريخ تأسيس النادي (1907). في هذه الحالة وإذا كان المشجع من ضمن المتابعين في إحدى هاتين الشبكتين فإنه سيتمكن من شراء تذكرتين بالسعر المخفض لتلك المباراة شريطة مشاركته في الهاشتاق الخاص بهذه الحملة (#Betis35ó10) وأن يثبت ذلك لشباك التذاكر.

إدارة بيتيس ستصل من خلال هذه الحملة إلى قاعدة أكبر من جماهير النادي عبر مواقع التواصل التي أصبحت تشكل ذراعاً تسويقياً هاماً للأندية، كما أنها سترفع من نسبة الحضور الجماهيري والتي يترتب عليها بالطبع إنفاق أكبر من قبل هذه الجماهير في يوم المباراة، وقبل كل هذا ينبغي أن يكون  تواجد الجماهير عاملاً مؤثراً لدعم الفريق الذي يأمل أن يضمن مقعداً أوروبياً للموسم القادم.

بقي أن أشير إلى أنه حتى اللحظة، حققت الحملة أحد الهدفين واقتربت من الآخر، حيث تجاوز عدد المتابعين في تويتر الرقم المطلوب، وتبقى بضع مئات لكي يبلغ رقم فيسبوك ما خططت له إدارة ريال بيتيس.

Betis35o10

بدر النويصر
مدون رياضي سعودي.
أعمل بالقطاع المصرفي في جدة، حاصل على درجة البكالوريوس في تخصص المالية من جامعة الملك فهد…
المزيدمدون رياضي سعودي.
أعمل بالقطاع المصرفي في جدة، حاصل على درجة البكالوريوس في تخصص المالية من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن بالظهران