اختصاصية: فيتامين «ك2» يحُدُّ من أمراض القلب ويثبِّت الكالسيوم

طباعة ١ تعليق

يمكن الحصول على فيتامين «ك» من الخضراوات الخضراء (الشرق)

جازانأمل مدربا

أكدت اختصاصية التغذية رند بدوي أن تناول فيتامين «ك2» مع تناول الكالسيوم وفيتامين «د» يحد من أمراض القلب، ويساعد على تثبيت الكالسيوم في العظام، ويمنع ترسبه في المفاصل (مسبباً التهاب المفاصل)، وفي الكلى (مسبباً حصوات)، وفي الشرايين يشكّل خطورة تتمثل في انسدادها، وقالت «ينقسم فيتامين «ك» إلى قسمين: فيتامين «ك1» وفيتامين «ك2»، والكمية الكافية من الفيتامين «ك» لرجل عمره 25 سنة هو 120 ميكروجراماً يومياً، وللنساء هو تسعون ميكروجراماً يومياً أما للأطفال والمراهقين فهو 15-100 ميكروجرام يومياً».
وبيَّنت أن فيتامين «ك1» موجود بشكل أساسي في الخضراوات الخضراء مثل: السبانخ، السلق، وكذلك في الكرنب (الملفوف، اللفت، القرنبيط وبراعم بروكسل) والجرجير والكبد، وبعض الفواكه مثل: الأفوكادو والكيوي، فهي تحتوي على نسبة مرتفعة من الفيتامين «ك»، وبعض الزيوت النباتية وفول الصويا تحتوي على الفيتامين «ك»، ولكن بتناول كميات كبيرة، أما فيتامين «ك2» فيوجد في المنتجات الحيوانية (اللحوم ومنتجات الألبان غير المبسترة والزبدة والسمن والبيض والأجبان) من حيوانات ترعى في مراعٍ مفتوحة ولا تربى على الحبوب، وهو ليس من الفيتامينات التي يخزنها الجسم، فما لا يمتصه الجسم منه يطرحه مع البراز، ما يعني أن السعي يومياً إلى زيادة الأحياء الدقيقة النافعة في الأمعاء هي الوسيلة الأفضل لضمان توفير حاجة الجسم من فيتامين «ك2» الحيوي لتثبيت الكالسيوم في العظام، ويوجد فيتامين «ك2» على شكل مكمّل غذائي، ولكن هناك تحفظات على المكملات الغذائية المصنعة ومدى استفادة الجسم منها، وأفضل طريقة لزيادة محتوى الأمعاء من فيتامين «ك2»، هي تناول الأطعمة المخمّرة، التي تساعد على تكوّنه فيها بصورة طبيعية آمنة» وتضيف «يعمل فيتامين ك2 (الذي تنتجه الأحياء الدقيقة النافعة في الأمعاء) على تفعيل البروتين الهرموني الأوستيوكالسين الباني لخلايا العظام، الذي يمنع أيضاً ترسب الكالسيوم على جدران الشرايين، والسبب الأساسي لوصف الأطباء تناول فيتامين «د» مع الكالسيوم هو زيادة امتصاص الكالسيوم (بدلاً عن طرحه مع البول) إلا أن عدم وجود فيتامين «ك2» يؤدي إلى ترسب الكالسيوم في جميع أنسجة الجسم، وليس في العظام فقط ما يشكل خطورة كبيرة على الصحة، وتزداد الخطورة كلما افتقر الجسم لفيتامين «ك2»، وتقول إن النقص في فيتامين «ك» يحدث عادة في حالات ضعف امتصاص الدهون مثل البراز الدهني steatorrhea وضمور الأغشية المخاطية المعوية وأمراض الصفراء والبنكرياس وعقم الأمعاء (خلوها من البكتريا المعوية)، مثل: حالات العلاج بالمضادات الحيوية لمدة طويلة أو في المواليد الجدد، وترتبط حالة زيادة فيتامين «ك « بتلقي حقن الميناديون «فيتامين ك 3» المصنّع، وزيادة الفيتامين تسبب الصفراء والأنيميا التحللية، وزيادة البيليروبين في الدم، وهذه الزيادة أيضاً تبطل مفعول مضادات التجلط المأخوذة عن طريق الفم».

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٥٢٦) صفحة (١٤) بتاريخ (١٣-٠٥-٢٠١٣)