وزير الشؤون الاجتماعية يُنهِي خدمات مدير «خيرية حائل»

طباعة التعليقات

حائلخضير الشريهي

أنهيت أمس الأول وبعد أشهر من الإصرار على البقاء خدمات مدير خيرية حائل أحمد الفايز، بقرار من وزير الشؤون الاجتماعية وجَّهه لأمير حائل وصورة منه لمدير عام الشؤون الاجتماعية بحائل، التي زودت رئيس مجلس إدارة جمعية حائل الخيرية بصورة من الخطاب.
وقال رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية في حائل ناصر الملق لـ «الشرق»: فوجئنا بقرار الوزير وكان صدمة لأعضاء مجلس الإدارة، وللأسف وبالغ الأسف لم تحترم قرارات مجلس الإدارة، فهو المخول والمعني حسب الأنظمة والتعليمات بالتعيين، وشرط موافقة الوزارة يقتضي 20 يوماً وبعد ذلك يعتبر قرار مجلس الإدارة نافذاً، ونحن رفعنا بتعيين الفايز وانتظرنا ثلاثة أشهر ولم ترد الوزارة، وبعد سبعة أشهر يأتي قرار الوزير بإنهاء خدمات الفايز بعد مداولات ولجنة تحقيق وتقارير، وهذا أمر مؤسف.
وأضاف الملق: وجه خطاب وزير الشؤون الاجتماعية لأمير حائل، وصورة منه لمدير عام الشؤون الاجتماعية، واستند خطاب الوزير على ما رفعته اللجنة والإدارة القانونية لإنهاء خدمات المدير التنفيذي لخيرية حائل أحمد الفايز، وأخبرت الفايز بذلك وهم المسؤولون أمام الله.
وأشار الملق إلى أن الفايز تبنى خطة طموحة للنهوض بالجمعية ولكنها أجهضت على حد وصفه، وقال: وضع الفايز برنامجاً تطويرياً شفافاً، وكانت الخطة تقتضي نشر كل ما يتعلق بالجمعية من إيرادات ومصروفات ومخصصات وأصول على موقعها الإلكتروني فليس لدينا ما نخفيه، وتم تعيين بديل عنه مؤقتاً، مشيراً إلى أن تصريحات مدير عام الشؤون الاجتماعية سالم السبهان السابقة أساءت لي وللفايز، وأضاف: حسبنا الله ونعم الوكيل.
يذكر أن قضية مدير خيرية حائل تبنتها «الشرق» بعد أن رفض الفايز قراراً صادراً من مدير الجمعيات بوزارة الشؤون الاجتماعية بعدم تعيينه مديراً تنفيذياً بعد تقارير رفعها مدير عام الشؤون الاجتماعية، وطالب الفايز آنذاك بكشف أسباب الرفض. ووجه مدير عام الشؤون الاجتماعية بحائل سالم السبهان آنذاك بياناً إعلامياً وجهه لـ «الشرق» وذكر فيه أسباب رفض تعيين المدير التنفيذي للجمعية الخيرية في حائل أحمد الفايز، يوضح أن مبررات عدم الموافقة ترجع للقواعد التنفيذية المعدلة للائحة الجمعيات، مع وجود كثير من الملاحظات التي تحتفظ بها الشؤون الاجتماعية في حائل لديها ولا تريد إثارتها في الإعلام حفاظاً على العمل الخيري ومستفيدي الجمعية، مؤكداً أن مدير الجمعية ورئيس مجلس إدارتها يديران الجمعية من «الاستراحة» التي تجمعهما، واصفاً إياهما بالشللية. يذكر أن أحمد الفايز كان يعمل مهندساً «تخصص كهرباء» في الشركة السعودية للكهرباء قبل تقاعده، كما يعمل عضواً في مجلس منطقة إمارة حائل، وله عدد من الاختراعات في مجال تخصصه من ضمنها المفتاح الآمن.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٥٣٥) صفحة (٤) بتاريخ (٢٢-٠٥-٢٠١٣)