أبها: مليار ريال تعويضات المواطنين في توسعة طريق الأمير سلطان

أول المباني التي تمت إزالتها لإطلاق المشروع أمس.. وفي الإطار أمير عسير

طباعة ٣ تعليقات

أبهاسعيد آل ميلس

رعى أمير منطقة عسير الأمير فيصل بن خالد انطلاقة وبدء العمل لمشروع توسعة طريق الأمير سلطان بحضور أمين المنطقة وعدد من مديري الإدارات ذات العلاقة.
يعد المشروع من المشاريع الاستراتيجية التي تخدم المنطقة، خاصة أن الشارع يخترق مدينة أبها من الجنوب إلى الشمال، حيث اطلع فيصل على مراحل المشروع وإلى شرح مفصل عنه صباح أمس السبت.

وفي البداية قدم وكيل الأمين للتعمير والمشاريع المهندس علي الحسنية إيجازاً عما تعانيه مدينة أبها من اختناقات مرورية ظهرت جلية، خصوصاً في مداخلها الجنوبية والشمالية بعد تنفيذ طريق الملك عبدالله وارتباطه مع عقبة ضلع، التي تصب جميعاً في جنوب المدينة، وكذلك أيضاً ما يعانيه مدخلها الشمالي بعد توسعة وازدواج طريق الطائف وهذه الشرايين الرئيسة لم تقابلها شوارع ناقلة للحركة داخل المدينة قادرة على استيعاب الكثافة المرورية وبالتالي كان لا بد من طريق عام يخترق قلب المدينة ويصل بين طرفيها الشمالي والجنوبي.

وأضاف أن المشروع يتكون من أربع مراحل تم الانتهاء من المرحلة الأولى، وهي عمل التصاميم واعتماد المخططات لمسار الطريق بطول 4كم وعرض ستين متراً، مشيراً إلى أنه تم الانتهاء من المرحلة الثانية الخاصة بنزع ملكيات العقارات المتعارضة مع مسار الطريق والبالغ عددها 211 عقاراً، بتكلفة تزيد على المليار وواحد وثمانين مليون ريال، وقد تم بحمد الله اعتماد تكاليفها من وزارة المالية.

وشهد الأمير فيصل خلال اطلاقه المشروع إزالة أول مبنى يعترض مخطط الشارع إيذاناً ببدء تنفيذ المشروع.يذكر أن الطريق يتكون من ثلاثة أجزاء، الأول هو عبارة عن توسعة لطريق الأمير سلطان (شارع المطاعم) من 23م إلى ستين متراً (من التقاطع الأول إلى الثاني). ويبدأ الجزء الثاني من دوار القصبة سابقاً حتى بداية شارع إبراهيم الحديثي (حي البصرة) من جهة طريق الصالة الخضراء، ويمر بمبانٍ قديمة ومزارع وبالكوبري القائم حالياً على وادي أبها بعرض ثلاثين متراً، الذي ستتم توسعته ليصبح بعرض ستين متراً.
وتشمل توسعة الجزء الثالث شارع الشيخ إبراهيم الحديثي بحي البصرة ليصبح عرضه ستين متراً والعرض السابق ثلاثون متراً.

ويهدف المشروع إلى ربط طريق الملك عبدالله وعقبة ضلع بطريق الطائف وعقبة شعار بطريق مر سريع مروراً بوسط البلد للمساعدة في تقليل الازدحام عن الحزام الدائري لمدينة أبها لتصبح الكثافة المرورية في أقصى مدى لها. ويبلغ طول الطريق (ثلاثة كيلو و850 متراً) ويبدأ من كوبري العقبة حتى تقاطع الحزام الدائري مع طريق الشيخ إبراهيم الحديثى بجوار أبها مول وبعرض يبلغ ستين متراً، كما يوجد في الطريق أربعة تقاطعات حرة سوف يتم في المستقبل القريب إنشاء كباري وأنفاق على هذه التقاطعات ليصبح مسار الطريق حراً.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٥٣٩) صفحة (٨) بتاريخ (٢٦-٠٥-٢٠١٣)