استشارات

495628.jpg
طباعة التعليقات

ابني يخاف الناس

  • عمر ابني البكر ثماني سنوات، يخاف الناس جداً ويبكي بشدة عند ابتعادي عنه، وتجده ملتصقاً بي حتى عندما أكون في زيارات خارجية، يرفض الذهاب مع والده، عانيت كثيراً من دخوله المدرسة وانتظامه فيها، فكيف أساعده للتخلص من الخوف؟ (أم خالد – الدمام)

- الخوف حالة وجدانية شعورية يصاحبها انفعال نفسي وبدني تنتاب الطفل عندما يشعر بالخطر ويكون مصدر هذا الخطر داخلياً من نفس الطفل، أو خارجياً من البيئة، ومعظم أنواع المخاوف مكتسبة ومتعلمة، عندما يستمر الخوف غير المنطقي يصبح خوفاً مرضياً (phobia) وهذا يتضمن المخاوف الشائعة لدى الأطفال، كالخوف من الظلام والجراح والأصوات العالية والمرض والوحوش والحيوانات والغرباء والمواقف غير المألوفة.
وخوف وفزع ابنك والتصاقه بك أنت بالذات دون والده قد يكون بسبب مشاهدته أحداثا صدمية مهددة لذاته في الماضي، كالخلافات بين الزوجين، أو مشاهدته الأفلام المرعبة، أو مروره بصدمة نفسية معينة كتعرضه للاعتداء الجسدي من أحد أقرانه، أو آياً يكن من الأحداث المهددة له، ما يظهر مشاعر الخوف من فقدانك وابتعادك عنه، لذلك تجدينه ملتصقاً بك، وقد تكون هناك عوامل أخرى مهددة له كالحماية الزائدة التي قد يمارسها أحد الوالدين أو كليهما في تربية الأبناء أو لعدم وجود إخوة أو أقران يمارس معهم اللعب أو المشاركة الاجتماعية ما يؤثر على شخصيته حين يحتك بالمواقف الاجتماعية.
انصحك بعرض ابنك على مختص للتقييم الشامل ومساعدته ببرنامج سلوكي لكسر حواجز الخوف وتنمية ثقته بنفسه.

يبدل القاف بالكاف

  • عمر ابني عشر سنوات ويدرس في المرحلة الابتدائية متفوق دراسياً وثقته بنفسه عالية ولكنه يعاني من إبدال في حرف القاف بالكاف، وعرضته على اختصاصي تخاطب وهو خاضع لجلسات التخاطب الآن، فهل لإبدال الحروف علاقة بأمور نفسية أو سلوكية؟ (أبو عبدالإله – الطائف)

- إبدال الحروف ظاهرة شائعة عند الأطفال في مرحلة الطفولة المبكرة، وقد تكون إما لتقليد أحد أو أن الطفل لقي استحسان الأهل في نطق الكلمات مع الإبدال ما جعله يكرر هذا السلوك مرات ومرات لكسب الاهتمام وجذب الانتباه، إذاً هي مشكلة سلوكية في كثير من الأحيان، وليست بسبب خلل في جهاز النطق، تأكد أخي من اختصاصي النطق أولاً أن المشكلة سلوكية وليست خللا وظيفيا في جهاز النطق، كما أنصحك بمتابعة جلسات التخاطب مع الاختصاصي ففي كثير من الحالات يستفيد الطفل ويتم تعديل نطقه خاصة إن كان الطفل في سن مبكرة.

سرطان الثدي

  • عمري 45 سنة قبل عامين اكتشفت أنني مصابة بسرطان الثدي، وانتهت مرحلة علاجي إلى التدخل الجراحي والحمد لله الآن صحتي جيدة، لدى هاجس مستمر من عودة المرض.. كيف يمكن مساعدتي؟ (أم بندر – الرياض)

- أختي أم بندر، قد يكون لرحلة علاجك ومعاناتك مع المرض والأحداث التي مررت بها التأثير الأكبر على تكّون صور سلبية تؤرقك دوماً وتجعلك في حالة قلق مستمر من المستقبل، الحمد لله على سلامتك أولاً، ولكن لا تجعلي الفكرة تصنع مصيرك، فأنت تخطيت الجزء الأصعب من العلاج بقي لك الجزء الأسهل بأن تري حياتك القادمة بالصورة الإيجابية التي تتمنين، أعرضي نفسك على اختصاصي نفسي متخصص في تقنيات العلاج السلوكي المعرفي يسمع منك، يرشدك، يغير نمط حياتك، يحدث ثورة حقيقية لانتصارك على نفسك وأفكارك اللاعقلانية.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٥٥٠) صفحة (١٢) بتاريخ (٠٦-٠٦-٢٠١٣)