أهالي السودة يعترضون وزير الزراعة ويطالبونه بالمحافظة على جبل التلاع.. وبالغنيم: أطالبكم بالثقة في وزارتي

بالغنيم يجيب على اسئلة الصحفيين (الشرق )

طباعة التعليقات

أبهاسعيد آل ميلس

العجز في بعض الأدوية البيطرية في طريقه للحل

اعترض عدد من أهالي قرى السودة وزير الزراعة الدكتور فهد بالغنيم وهو في طريقه للمؤتمر الصحفي لوسائل الإعلام وطالبوه بتنفيذ الأمر السامي بالمحافظة على جبل التلاع دون أي خطوات تطويرية تغير معالمه، مؤكدين في حديثهم أن هناك خطة تهدف إلى تحويله لمتنزه سياحي.
وتعهد بالغنيم بالحفاظ على طبيعة الجبل، مطالباً المواطنين فيه بمنح وزارته الثقة الكاملة لممارسة عملها، وقال «أسأل الله أن يوزع فيكم الثقة في وزارة الزراعة، ومعاذ الله أن أرضى عليكم إلا ما أرضاه لنفسي وأهلي»، مبدياً تقبله لأي رأي، ومشيداً بالتعاون المثمر الذي تبديه أمانة المنطقة مع كافة الإدارات الحكومية ومنها فرع وزارته في المنطقة في سبيل توفير كافة الخدمات ومنها تطوير المتنزهات.

من جهة أخرى كشف وزير الزراعة الدكتور فهد بالغنيم خلال مؤتمر صحفي لوسائل الإعلام عقده بعد ختام زيارته لمنطقة عسير أمس، أن الوزارة لديها اهتمام شديد بتجهيز مباني فروعها ومن بينها فرع عسير؛ حيث أصبح جاهزا وسيتم تسلمه من المقاول خلال 8 أشهر، كما أن بعض المباني تم اعتماد إنشائها وسيبدأ العمل بها قريبا.
كما أكد أن العجز الذي تواجهه بعض الأدوية البيطرية في طريقه للحل، وسيتم معالجته وتوفيره بشكل أفضل ولن يضطر المواطن لشراء الأدوية البيطرية إلا في نطاق ضيق مستقبلا.

وحول ظاهرة الإسراف في استهلاك اللحوم قال «لدى الوزارة خطة ترشيد بداية من المزرعة حتى المستهلك بالإضافة إلى خطة وعي بيطري لنشر الوعي بين ملاك المواشي»، مضيفاً أن التعيين على وظائف الأطباء البيطريين بدأ بشكل متزايد ولا يوجد ما يستدعي القلق.
ورداً على سؤال «الشرق» عن تدخل الوزارة في حصر أضرار المزارع طالب المتضرر من أي كارثة تصيب محاصيله أن يتقدم لإمارة المنطقة؛ إذ توجد لجان لهذا الأمر تضم مندوباً عن وزارة الزراعة للحصر والتقييم، كما أكد أن الوزارة نجحت في الحصول على أمر بإضافة البرَد والصقيع والبرْد من ضمن الكوارث المتلفة للمحاصيل.

وحول رفع مستوى الدعم لتشجيع المزراعين خاصة في ظل ابتعاد الكثيرين عن الزراعة كمهنة قال «لا يوجد ابتعاد ولكن ربما شح المياه قلل وجودهم في مناطق معينة ولكن بشكل عام هم في تزايد مستمر والوزارة تدعم صغار المزارعين وذلك بدعم المحاصيل، كما أن صندوق التنمية يعطي قروضا زراعية لمن تنطبق عليهم الضوابط».
وكان الوزير بالغنيم وصل صباح أمس الأول إلى منطقة عسير والتقى أمير المنطقة، قام بجولة بعدد من المرافق والغابات في عدد من المتنزهات.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٥٥٤) صفحة (٤) بتاريخ (١٠-٠٦-٢٠١٣)
الأكثر مشاهدة في محليات
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...