التيار الكهربائي يَحُول دون افتتاح مركز صحي صفينة في مهد الذهب

مبنى صحي صفينة لايزال مغلقاً وآثار المخلفات واضحة عليه (الشرق)

طباعة التعليقات

المهدمحمد الوسمي

الحربي: خاطبنا الشركة بسرعة إيصال التيار منذ أكثر من شهرين.

إذا كانت «الصحة» هي أغلى شيء لدى المواطن.. فإن السؤال عن أهم مرفق يحتاجه في حياته «مركز الرعاية» هو سؤال مهم جداً وحيوي. هكذا يتساءل أهالي قرية صفينة عن مركزهم الصحي المتعثر منذ أكثر من عام ولم يفتتح حتى الآن.
فأهالي سكان قرية صفينة التابعة لمحافظة مهد الذهب متبرِّمون من مبنى مركز الرعاية الصحية الحالي، المستأجر منذ عام 1384هـ.
ويروي الأهالي أنه تم إنشاء مركز صحي جديد ولكنه لايزال مغلقاً منذ عام على إنشائه. ويعود تعثر افتتاح المركز الجديد لسببين حسب الأهالي؛ الأول تأخر إيصال التيار الكهربائي، والثاني أن البلاط غير مطابق للمواصفات وسوف يتم نبشه من جديد.

مبنى مستأجر منذ عقدين

«الشرق» نقلت آراء الأهالي فعبَّروا عن معاناتهم، فقال عايض عبدالرحمن الغبني: إن المركز الصحي الذي يخدم قريتنا، مستأجر منذ أكثر من 20 عاماً، وقال: على الرغم من أنه تم الانتهاء من مبنى المركز الصحي الجديد منذ عام، إلا أنه لا يزال مغلقاً طوال هذه الفترة، ولا نعلم عن أسباب ذلك، هل هي من شركة الكهرباء أو من بلاط المركز غير المطابق للمواصفات، حسبما سمعنا، فكان من المفترض أن يُفتتح المركز خلال الأشهر الماضية. متسائلاً ما هي الفائدة من إنشائه إذا بقي على وضعه الحالي؟ ومن المتسبب في ذلك؟

حاجات المواطنين

أما المواطن سلطان متعب، فعبَّر عن استغرابه من هذا المبنى الذي خيَّب آمال أهل القرية، وقال: استبشرنا خيراً عندما رأينا المبنى قد اكتمل، ولكن المفأجاة أنه أغلق طوال هذه الفترة، ولم يفتتح حتى يلبي الخدمات الصحية للمواطنين، وهو السبب الرئيس من إنشائه.

محاسبة المسؤول

وتحدث الشيخ عوض بن كليب قائلاً: لابد من محاسبة الجهة المسؤولة عن تأخر افتتاح المبنى الذي تم الانتهاء منه، حيث إن المباني الصحية التي تم إنشاؤها في محافظة المهد تم افتتاحها وتشغيلها في فترة وجيزة، وظل المركز الصحي لقريتنا مغلقاً.
وقال بن كليب: تحيط بالمبنى مخلفات الشركة التي قامت بالبناء وهي خطر على أبنائنا، حيث توجد ألواح وأخشاب قابلة للسقوط، وكان من المفترض أن يكون هنالك عملية تنظيف لما حول المبنى من معدات البناء ومخلفاته. مشيراً إلى أن المعاناة أصبحت مضاعفة، بين عدم افتتاح المركز، وإمكانية أن يشكل خطراً على الأطفال.

تم تعميد الكهرباء

من جهته، صرح لـ «الشرق» مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام بصحة المدينة بالإنابة أحمد بن علي البربوشي، بأنه تم عرض الموضوع لمساعد المدير العام للصحة العامة الدكتور خالد بن ضيف الله الحربي، الذي أوضح أنه قد تم إرسال خطاب لتعميد شركة الكهرباء بسرعة إيصال التيار الكهربائي للمركز، منذ أكثر من شهرين، وجارٍ متابعة الأمر من قبل المختصين في إدارة الشؤون الهندسية.
أما بخصوص بلاط المركز، فقال الحربي إنه مطابق للمواصفات ولم يطلب نبشه وإعادة تركيبه من جديد.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٥٥٤) صفحة (١٠) بتاريخ (١٠-٠٦-٢٠١٣)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...