فضيحة قطرية لا يسترها عذر الاختراق البليد .. تميم يخطب ود أعداء الأمة ويهاجم الاشقاء

المَحْكِي والتخييل الذاتي في «ذات المؤلف» للناقدة زهور كرام

د. زهور كرام

طباعة التعليقات

تستمر الناقدة والأديبة المغربية الدكتورة زهور كرام في تتبع مسار تحولات الجنس الروائي. فبعد كتابها «الرواية العربية وزمن التكون» الصادر سنة 2012، الذي أعادت فيه التفكير في الجنس الروائي في التربة العربية انطلاقاً من النصوص الأولى، وباعتماد أسئلة السياقات العربية المختلفة، تنشر مؤخراً كتابها النقدي الجديد «ذات المؤلف من السيرة الذاتية إلى التخييل الذاتي» 2013، عن مطبعة الأمنية، وتوزيع دار الأمان في الرباط، الذي تناقش فيه تجربة النصوص السردية التي يحضِّر فيها المؤلف في مجال النص ذاتاً سردية، مما يطرح من جهة سؤال تجنيس هذه النصوص، ومن جهة ثانية سؤال التخييل.499252.jpg
يبحث الكتاب في التحولات الجديدة التي بات يعرفها النص السردي بدخول ذات المؤلف إلى مجال التخييل بشكل معلن عنه، ودون التحذير أو الاختفاء وراء إشارات وعلامات. وهي وضعية انتبه إليها بعض الروائيين قبل النقاد خاصة في التجربة المغربية، مما أدى بهم إلى إعادة النظر في تجنيس نصوصهم بـ «الرواية» واعتماد تجنيسات جديدة مثل «المحكي» و» التخييل الذاتي» و»رواية الرواية» وغير ذلك من التجنيسات التي تشخِّص حالة السرد الروائي وهو يعرف تحولات في نظامه مع دخول ذات المؤلف.
لا يتعلق الأمر في هذا المستوى بشكل حضور المؤلف في السيرة الذاتية التي تعتمد مبدأ «المطابقة بين المؤلف والسارد والشخصية» كما حدده «فليب لوجون»، ولكن المؤلف في الشكل السردي الجديد يقف وجهاً لوجه أمام ذاته، في محاولة منه لخلق مسافة معها وتحويلها إلى موضوع للتأمل. تنتقل الذات -مع الوضع السردي الجديد- من مصدر المعرفة إلى موضوع للمواجهة، من موقع اليقين إلى اللايقين.
يعتمد الكتاب في مناقشة تجربة هذا الشكل في الكتابة السردية النماذج المغربية التي تميزت باختراق تجنيس «الرواية» واعتمدت تجنيسات المحكي والتخييل الذاتي ورواية الرواية، إضافة إلى دخول النقد ودور النشر إلى فضاء التجنيس، وإعادة النظر في تسمية «الرواية».
تحضر كتابات كل من عبدالقادر الشاوي، وعز الدين التازي، ومحمد برادة ومحمد أنقار وسعيد علوش وليلى أبوزيد ونفيسة السباعي، باعتبارها مجالات نصيَّة لمناقشة تطورات السرد الروائي مع دخول ذات المؤلف، إضافة إلى استحضار نصوص عبدالغني أبو العزم والروائي التونسي محمد الباردي في إطار النظر في العلاقة بين الأنا الأوتوبيوجرافية والأنا النصية، وما يحدث للنص السردي من تحولات في البناء واللغة والجنس الأدبي.
عن المحكي والتخييل الذاتي ومسألة التجنيس وسؤال التخييل وعلاقة نظام السرد بنظام التحولات السياسية والاجتماعية والتاريخية يتحدث كتاب الناقدة زهور كرام «ذات المؤلف من السيرة الذاتية إلى التخييل الذاتي» الصادر مؤخراً.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٥٥٦) صفحة (٢٢) بتاريخ (١٢-٠٦-٢٠١٣)