جوازات القصيم: سبب التكدس نقص الأفراد وانتدابات موسم العمرة

عدد من المعاملات المهملة في صالة الانتظار (الشرق)

طباعة ١ تعليق

الرياضفهد الجهني

العميد الشهري: الاستمارة تعطى للمراجع مجاناً ولا أعلم عن بيعها.
مراجعون: نحضر للجوازات الساعة 12 ليلاً لأخذ رقم تفادياً للزحام.

يواجه مراجعو جوازات القصيم عديداً من المشكلات التي تتراوح ما بين شراء النماذج الرسمية والانتظار طويلاً والزحام وسوء التنظيم وقرب انتهاء مهلة تصحيح الوضع، ونقص الكوادر والموظفين وقلة ساعات الدوام وغياب الخدمات الإلكترونية، وتولي موظف واحد إتمام معاملات أكثر من ست مهن في وقت واحد، مما يضطر كثيراً منهم للحضور الساعة 12 ليلاً والاصطفاف أمام مبنى الجوازات لأخذ رقم لمواجهة شدة الزحام، حيث يقوم مجموعة المراجعين بتنظيم أنفسهم وتوزيع الأرقام فيما بينهم.

وقد التقت «الشرق» مجموعة من المراجعين، فذكر محمد الحربي أنه جاء من الساعة 12 ليلا لأخذ رقم لتجديد جوازات عماله، والآن الساعة 12 ظهراً، ولم ينته من الإجراءات، فيما قال أحمد العمر إن المشكلة قلة موظفي الجوازات الذين يقدمون الخدمة للمراجعين، وما تلاحظه من وجود كاونترات فارغة، وليس فيها موظفون، مطالباً بإنهاء المشكلة ومواكبة الحدث وتوفير أعداد إضافية من الموظفين.

وقال يوسف الربعي إنه حضر من الساعة 2 ليلاً لأخذ رقم رغم أن الدوام لا يبدأ إلا الساعة الثامنة ويبدأ في أرقام أمس ومن بعد الساعة 10 يبدأ في أرقام اليوم وتنتظر لنهاية الدوام ولا ينجز لك إلا أربعة جوازات فقط. وقال مشاري العنزي إنه على هذه المعاناة منذ شهر لا ينجز له إلا أربع معاملات فقط، مطالباً بزيادة الموظفين، وزيادة ساعات الدوام الإضافية لإنجاز أكبر عدد من المعاملات وتفعيل الخدمات الإلكترونية.

وقال ماجد الحواس يجب أن يكون هنالك مواكبة وإنجاز لتصحيح الوضع واغتنام المهلة، مشيراً إلى أنهم يشترون الإنموذج الرسمي من المحلات المحيطة بالجوازات بـ 5 ريالات.
وقال عبدالله عبدالعزيز لدي 18 عاملاً لم أستطع تصحيح أوضاعهم منذ شهر وأنا على هذا الموال ونأتي من قبل الفجر وعندما نصل يقولون الأرقام انتهت.
فيما قال عبدالله البراك إنه ليس من المعقول أن يقوم موظف واحد بخدمة أربع مهن للفرد من السائقين والمزارعين والشغالات، وأن يقوم موظف واحد بكل أعمال تجديد ونقل كفالة وإصدار إقامة.

وأضاف البراك إنه ورغم حضوري مبكراً إلا أني لم أجد أرقاماً، وهنالك فوضى وسوء تنظيم وننتظر بالساعات وفي النهاية لا ننتهي.
وقال عبدالعزيز العيدي إنه من الأسبوع الماضي وهو يحاول تجديد إقامة سائق خاص ودون فائدة، وقد أرجعني الموظف قبل أسبوع بسبب عدم تدبيس أوراق الاستمارة.

من جهته، اعترف مدير جوازات القصيم العميد محمد زاهر الشهري بوجود المشكلة ووجود نقص في الأفراد لديه حيث إن هنالك عدداً من أفراده في انتداب لموسم العمرة، كاشفا لـ «الشرق» أن أسباب المشكلة ترجع لمهلة تصحيح الوضع، مشيراً إلى أنه لكل موظف صلاحيات معينة، هذا الموظف صلاحياته تنحصر في نقل الكفالة، وهذا تجديد، وهذا إصدار، مضيفاً أنه طلب صلاحيات إضافية لعدد من الأفراد، مؤكداً في الوقت نفسه أن المشكلة ستنتهي وسيتم حلها.
وقال كل من يأتي نقوم بإنجاز معاملته في نفس اليوم، لافتاً إلى أن خدمات تصحيح الوضع في القصيم تقدم في الرس وعنيزة وبريدة. مضيفاً أن الاستمارة الرسمية تعطى للمراجع من الجوازات مجاناً نافياً علمه ببيعها في أماكن التصوير وغيرها.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٥٥٧) صفحة (٦) بتاريخ (١٣-٠٦-٢٠١٣)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...