مدربون في المؤسسة العامة للتدريب يرفضون «البصمة» بذريعة «الخطورة الصحية»

طباعة ٤ تعليقات

الرياضفهد الجهني

رغم انتهاء المؤسسة العامة للتدريب المهني والتقني من المرحلتين الأولى والثانية من مشروع تركيب أجهزة البصمة في المجالس والوحدات التدريبية، إلا أن المدربين التابعين للمؤسسة في كافة المناطق يرفضون هذا الإجراء إلا بضمانات صحية حسب قولهم. وكان محافظ المؤسسة علي الغفيص عمم على المعاهد والكليات التقنية بانتهاء المرحلتين الأولى والثانية من مشروع تركيب أجهزة البصمة في المجالس والوحدات التدريبية وينص التعميم على اعتماد البصمة في الحضور والانصراف لجميع منسوبي المجالس والوحدات اعتبارا من 18/6/1434 الماضي. وبعد رفض المدربين في كافة الكليات التقنية والمعاهد الصناعية في المملكة العمل بنظام البصمة إلا بضمانات من وزارة الصحة وهيئة المقاييس، حدد عميد الكلية التقنية بالرياض الدكتور عبدالرحمن الغانم موعداً آخر لتطبيق الحضور والانصراف بالبصمة، يبدأ في 15/7/1434 وذلك حسب تعميمه الذي حصلت «الشرق «على نسخة منه، غير أن الموظفين لم يمتثلوا أيضاً. وعلى غرار ما حدث في الكلية بالرياض، رفض الموظفون في الكلية بالمدينة ما حدا بعميد الكلية التقنية في المدينة الدكتور صالح الأحمدي برفع خطاب حصلت «الشرق» على نسخة منه لنائب محافظ المؤسسة بأسماء الموظفين الرافضين التعامل مع نظام البصمة. يذكر أن منسوبي الكلية التقنية في تبوك اعتذروا عن العمل بالبصمة إلا بعد تحقيق مطالبهم وضمانات من وزارة الصحة وهيئة المقاييس.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٥٦٣) صفحة (٤) بتاريخ (١٩-٠٦-٢٠١٣)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...