دعاء وبكاء وعناق بين العمالة

عدد من المخالفين في أبرق الرغامة سارعوا إلى تصحيح أوضاعهم

طباعة التعليقات

جدة،تربة، الخرمة: سعود المولد، مضحي البقمي, (تصوير: مروان العريشي، محمد الأهدل، مضحي البقمي)

عبر عدد من المقيمين والعمالة الأجنبية المخالفة لنظام الإقامة والعمل عن سعادتهم بتوجيه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز بتمديد مهلة التصحيح لأربعة أشهر تنتهي بنهاية العام الهجري الحالي. وتابعت «الشرق» مركز تصحيح أوضاع العمالة في أبرق الرغامة، ورصدت آراء عددٍ من المقيمين والعمالة المخالفة بعد التوجيه الكريم بتمديد مهلة التصحيح.

رفع محمد بسيوني، مصري، الشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز على قرار تمديد المهلة، معتبراً أنها كافية ولا عذر لأحد بعد هذه المكرمة. وأكد محمد قاسم، يمني، أنه سيتوجه إلى مكة لأداء العمرة والدعاء لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز على هذا التوجيه الذي جاء في وقته، داعياً جميع المعنيين به إلى استغلال المهلة وتصحيح أوضاعهم. وقال عثمان، سوداني، نحمد الله على صدور هذا التوجيه الكريم مع قدوم الشهر الكريم، ولا أجد غير الدعاء لخادم الحرمين الشريفين. وقال محمد زعرور، أردني، لا أعرف ماذا أقول غير الله يطول في عمر الملك عبدالله بن عبدالعزيز بعد هذا القرار من ملك تهمه مصلحة المواطن والمقيم. وقال أنيس إبراهيم، يمني، لم أصدق الخبر حين سمعته، حيث إنني موجود هنا من يوم أمس لمتابعة تصحيح وضعي، ولكن سرعان ما تأكد وتحدث الجميع عن صدور التوجيه الكريم بتمديد المهلة، وأزجى الدعاء بأن يحفظ الملك.

وقال وحيد المصري، لقد تلقينا خبر المهلة الجديدة التي أقرها خادم الحرمين الشريفين ببالغ الفرح والسعادة لما لها من أبعاد إنسانية كبيرة علينا تتمثل في عملية ترحيلنا في الأوضاع الراهنة، وما يترتب عليها من خسائر مالية كبيرة. وأقسم بالله أن يطلق اسم عبدالله على مولوده، الذي سوف يستقبله خلال شهر من الآن تيمناً بخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله. وقال إبراهيم مصري، وعزالدين عبدالعال سوداني إن هذه المكرمة ليست بمستغربة من خادم الحرمين الشريفين، الذي يولي أبناء المسلمين في جميع أصقاع الأرض جل اهتمامه ومساعدته، فكيف ونحن نعيش على ثرى هذه البلاد الطاهرة في ظل القيادة الحكيمة التي أولتنا العناية والرعاية. وبيَّن صابر ومحمد أنهما تلقيا أنباء تمديد مهلة تصحيح أوضاع العمالة المخالفة بالفرحة والسرور، التي انتابتهما وأجهشا بالبكاء أثناء تلقي خبر تمديد المهلة وسارعا بالاتصال على ذويهما بانفراج وتبدد المخاوف التي كانا يعيشانها.

وتعانق علي أكبر ومحمد أمان من الجالية الباكستانية بتربة بعد سماع القرار شاكرين لله ثم لخادم الحرمين الشريفين على تمديد مهلة تصحيح أوضاعهما بعد أن فقدا الأمل بالبقاء في المملكة، بينما سجد أرشد محمد شكراً لله عز وجل باكياً بعد سماعه قرار التمديد، داعياً الله أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين الذي منحهم الفرصة لتصحيح أوضاعهم بعد تكبدهم خسائر مالية كبيرة لكي يصلوا للمملكة بعد شراء التأشيرة من مكفوله وتركه يعمل حراً منذ وقت طويل، مشيراً إلى أن كثيراً منا فتحوا بيوتاً ولديهم أسر يعولونهم بمرتباتهم التي يتقاضونها في المملكة، مؤكداً أن قرار خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله أنقذهم من الترحيل والغرامة وخسارة كل شيء.

 

مقيم يعمل سائق وايت يعرب عن فرحته بتمديد المهلة (تصوير: محمد الأهدل)


المقيم أرشد محمد يسجد بعد سماعه قرار التمديد


صابر ومحمد يدعوان لخادم الحرمين الشريفين


عناق وفرح بعد صدور القرار بين علي ومحمد أمان

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٥٧٧) صفحة (١١) بتاريخ (٠٣-٠٧-٢٠١٣)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...