منذ انطلاق الربيع العربي وتصدر الجماعات الإسلامية المشهد السياسي عن طريق فوزهم في انتخابات دول الربيع الديمقراطية، والهجوم والتحذير يكاد يكون شبه يومي في الإعلام المحلي والخليجي من فكر هذه الجماعات وخصوصا جماعة الإخوان المسلمين، التي تأسست قبل الربيع العربي بما يقارب 85 عاما.
لا بأس من التحذير أو الهجوم فهذه حرية تعبير، ولكن الإشكال في الطرح غير المفهوم!! فهناك من يحذر بشكل مكرر من «إخوان الداخل»، ويفرد لهم المقالات المطولة، ولو طلبت منه ذكر أسمائهم يرد عليك بالجملة المشهورة (معروفين و ما يحتاجون تسمية)!!
طبعا هناك من يعتبر أن كل من أيد فوزهم وعارض خصومهم من (إخوان الداخل)!!. وبهذه المناسبة أحب أن أحذر من (سنافر الداخل).. «بتسألني من؟ بقولك معروفين معروفين»!

إبراهيم القحطاني
من مواليد وسكان المنطقة الشرقية, يعمل في القطاع النفطي كمفتش لجودة الأداء. زوج وأب لـ"جنى" , مدون و كاتب ساخر مهتم… المزيدمن مواليد وسكان المنطقة الشرقية, يعمل في القطاع النفطي كمفتش لجودة الأداء. زوج وأب لـ"جنى" , مدون و كاتب ساخر مهتم بالشأن المحلي. عاشق أبدي للإذاعة و البر.
نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٥٨١) صفحة (٥) بتاريخ (٠٧-٠٧-٢٠١٣)