«الشوؤن الإسلامية» تضبط صفحات المساجد على الإنترنت

طباعة التعليقات

بريدةعـارف العضيلة

دعت وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد الأئمة والمؤذنين إلى إشعار الإدارة التابعين لها بعنوان الرابط الخاص بالصفحات التي فتحوها لمساجدهم، كي تتولى الجهات المسؤولة في الوزارة متابعتها وتوجيهها التوجيه السليم وفق التعاليم الإسلامية السمحة، كما ألزمتهم بإشعارإدارة المساجد التابعين لها بعنوان الصفحات. وكان بعض الأئمة والمؤذنين قد قاموا بإنشاء صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي للتواصل مع جماعة المسجد عن طريق صفحات خاصة، يشعرونهم خلالها بالتعاميم والنصائح ويستمعون إلى طلباتهم، الأمر الذي دعا الوزارة إلى سنّ توجيه للإشراف غير المباشر على هذه الصفحات. وتسعى الوزارة إلى نشر ثقافة الإنترنت في المساجد بإنشاء صفحة خاصة لكل مسجد، للتواصل مع جماعة المسجد على الإنترنت، حيث لم تُلزم الوزارة منسوبي المساجد بالحصول على موافقات لذلك مشترطة إشعارهم فقط، وتسعى الوزارة (بمباركتها) لقيام بعض أئمة المساجد بفتح صفحات خاصة بمساجدهم على الشبكة العنكبوتية إلى ضبط هذا التوجه وتشريعه.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٥٨٢) صفحة (٢٨) بتاريخ (٠٨-٠٧-٢٠١٣)