رمضان يرفع أسعار تمور القصيم 300%

شابان يستعرضان نوعيات التمور في القصيم قبل الشراء (الشرق)

طباعة التعليقات

القصيمعـارف العضيلة

رفع شهر الصيام معدلات الإقبال على أسواق التمور في منطقة القصيم. ورصدت عدسة «الشرق» تدفق مئات الأسر على أسواق التمور القصيمية الشهيرة بجودتها، التي تغمر الأسواق الرمضانية في عديد من المدن السعودية، فيما يتوافد عديد من الخليجيين على الأسواق لشراء التمور القصيمية. ويذكر، غالب الغالب، تاجر تمور بالتجزئة، أن موسم رمضان يعتبر الموسم الرئيس لاستهلاك التمور وتزيد فيه معدلات الشراء كثيراً. وقال إن التجار يستعدون لهذا الموسم مبكراً، مشيراً إلى أن الأسعار في هذا الموسم ترتفع بنسبة 300% مقارنة بالأسعار قبل حلول هذا الموسم. ويفسر ذلك بارتفاع مصاريف التخزين والحفظ التي يتكبدها التاجر لحفظ هذه الكميات من التمور لعرضها قبيل شهر رمضان الكريم. وقال إن النوع السكري هو من أشهر وأجود التمور التي يقبل الناس من مختلف مناطق المملكة على شرائه ومنهم من يشتريه للاستهلاك الشخصي أو للمتاجرة به.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٥٨٩) صفحة (٧) بتاريخ (١٥-٠٧-٢٠١٣)