اختصاصي بصريات: الإعلام الجديد يضر بالعيون

طباعة التعليقات

القصيمعـارف العضيلة

كشف اختصاصي أول البصريات عبدالله بن عبدالرحمن الصالحي أن الاستخدام المستمر للأجهزة الرقمية المستخدمة في وسائل الإعلام الجديدة، كأجهزة البلاكبيري، والآيفون، واللابتوب، يضر بالعينين. وقال إن هذه الأجهزة يمكن أن تحد كثيراً من قوة البصر، لأنها تحدد المسافة الطبيعية للعين حتى تستطيع الرؤية بستة أمتار فقط.

وذكر الصالحي أن محلات النظارات قد انتشرت انتشاراً واسعاً، لأن غالبية الشعب السعودي، خاصة الشباب، والمراهقين، باتوا يستخدمون النظارات الطبية، والعدسات اللاصقة نتيجة إصابتهم بضعف في النظر، لعدة أسباب، أهمها استخدام الأجهزة الوسيطة في الإعلام الجديد.
وأضاف الصالحي أن مؤسسات النفع العام والمؤسسات الطبية والمؤسسات التعليمية مطالبة بضرورة التوعية للاستخدام الأمثل والصحي، بهدف الحفاظ على سلامة، وصحة العينين.

وقدم الصالحي ما سماه التمرين البصري الطبيعي للعينين، لمعالجة الاستخدام المستمر للأجهزة الرقمية، حيث قال أنصح بين الفينة والأخرى القيام ببعض التمارين البصرية التي تشمل رفع النظر لمسافات بعيدة لعدة ثوان حتى ترتاح العين، وعدم التركيز لمدة طويلة على تلك الأجهزة، كما يجب الاهتمام بالإضاءة وعدم استخدام تلك الأجهزة وسط إضاءة ضعيفة أو جو فيه ضوضاء كثيرة.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٥٩٩) صفحة (٢٨) بتاريخ (٢٥-٠٧-٢٠١٣)