أزمة جوازات

صورة من فيديو زحمة الجوازات

طباعة ١ تعليق

الدمامناصر بن حسين

مواطنون: إصدار الجوازات وتجديدها حصرياً في جوازات الملك فهد.

لم يكن مظهراً من مظاهر العبث، أو محاولة اقتحامٍ، بل كان المشهد يتحدث عن مراجعين، ودائرة حكومية، حيث احتشدوا تحت أشعة الشمس، في وقتٍ مبكّر، بغرض إنجاز معاملاتهم، وما إن فُتح الباب، حتى تدافعوا، يدهسُ بعضهم بعضاً، ومنهم مَن اختار اجتياز السور «بالقفز» من أجل الدخول.
معاناة جديدة، وثّقها فيديو، تم نشره على موقع التواصل الاجتماعي «يوتيوب»، تحت عنوان « استقبال جوازات الرياض المواطنين»، حيث وجّه صاحبه رسالة قال فيها: «تم وضع هذا الفيديو ليصل إلى المسؤولين في الدولة، والحل بسيط جداً، افتحوا الأبواب مُبكراً، ليدخل المسلمون إلى الداخل، كلٌ يجلس على مقعده، لكن هناك مَن يريد أن يشوّه سمعة الوطن بهذه التصرفات». وقد أظهر المقطع شدّة الزحام، وسقوط بعضٍ، منهم كبار سنّ، على الرغم من عدم فتح بوّابة المبنى كليّاً، والاكتفاء بفتح جزء بسيط، ما قد يتسبب في إلحاق أضرار بالمراجعين، هذا عدا عمّن يرمي حقيبة مراجعته من فوق السور، كي يستعد للقفز بخفّة وأريحية».

وفي أقل من يوم، حاز المقطع على 23.101 مشاهدة و 293 تعليقاً، عكست غضب أصحابها، مطالبين بوضع حلّ، وتطوير نظام المراجعات، كي يكون إلكترونياً، حيث قال حسين علي: «خدمة ابشر لا تشتمل على تجديد الجواز السعودي أو إصداره». وأضاف كل شيء في الجوازات منظّم، إلا إصدار وتجديد الجواز، «لازم تجي بدري، وتاخد رقم خلال ربع ساعة، وتنتهي الأرقام، وما فيه غير جوازات طريق الملك فهد تصدر وتجدد الجواز السعودي».

YouTube Preview Image
نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٦٠٥) صفحة (٢٨) بتاريخ (٣١-٠٧-٢٠١٣)