المقيطيب من على السرير الأبيض: شكراً للقصبي وعتبي على السدحان

السدحان والقصبي والمقيطيب في مشهد من «طاش 17» (الشرق)

طباعة التعليقات

الرياضتركي المطيري

عبر الممثل سليمان المقيطيب، عن تقديره للفنان ناصر القصبي، على اتصاله به والاطمئنان على صحته، فيما عاتب الفنان عبدالله السدحان، وقال إنه لم يسأل عنه. ويرقد المقيطيب، الذي عرف بشخصية «كفتة»، على السرير الأبيض في المستشفى العسكري بالرياض منذ فترة، بعد إصابته بفشل كلوي.
وقال المقيطيب في حديث لـ «الشرق»: الحمد لله، أنا الآن بخير، وأشكر جميع مَنْ زارني أو اتصل بي، للاطمئنان على حالتي، معرباً عن شكره للقصبي، الذي اكتفى بمكالمته، والاطمئنان عليه، بسبب ارتباطه بالتصوير.

كما شكر مدير الإنتاج في شركة «الهدف» عبدالرحمن الزايد، الذي كرر زيارته، لأكثر من أربع مرات، إضافة إلى الفنان فيصل العيسى وخالد منقاح.
فيما أبدى عتبه على بقية الممثلين والفنانين الذين لم يزوروه أو يرفعوا سماعة الهاتف للاتصال به والاطمئنان على حالته الصحية، وعلى رأسهم الفنان عبدالله السدحان، وقال: للأسف أنني خدمت وعملت مع «الهدف» في «طاش»، ولم أتلق أي اتصال منه (السدحان) أو زيارته لي، فأنا أعتبر أني ابن له، وزيارتي حق على كل الممثلين الذين سبق أن عملت معهم عندما أكون على السرير الأبيض، مبيناً أن بعض زملائه في الوسط الفني لا يعرفون الزميل إلا في وقت الحاجة والمصلحة.

وعن حالته الصحية، قال المقيطيب: الحمد لله، وبقلب مؤمن بقضاء الله وقدره، تقبلت ما أصابني، مشيراً إلى أنه أدخل المستشفى العسكري، وقرر الطبيب المشرف على حالته البدء في الغسيل منذ شهر ونصف الشهر، موضحاً أن إصابته بالفشل الكلوي جاءت نتيجة ارتفاع ضغط الدم وعدم المواظبة على استخدام العلاج المخصص للضغط، كما قال له الطبيب.
ودعا المقيطيب المتابعين والمشاهدين الدعاء له في هذه الأيام الفضيلة، إلى أن يعجل الله في شفائه.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٦٠٦) صفحة (٢١) بتاريخ (٠١-٠٨-٢٠١٣)