العيد يضاعف أسعار الاستراحات ويرفع نسبة الإشغال إلى 100%

إحدى استراحات القصيم (الشرق)

طباعة التعليقات

القصيمعـارف العضيلة

قفزت أسعار الشاليهات والاستراحات في القصيم إلى مستويات قياسية؛ نتيجة ارتفاع حجم الطلب وتزايد عمليات الحجز استعداداً لقضاء إجازة عيد الفطر. وقال فهد الفهاد -متخصص في تسويق الاستراحات- إن إجازة عيد الفطر تعد الموسم المفضل لملاك الاستراحات والشاليهات، حيث تحقق لهم عوائد مرتفعة، وأضاف أن أسعار الحجز ترتفع بنسبة 100% في هذه الفترة بسبب الإقبال الكبير، لذا يبادر كثير من مرتادي الاستراحات والشاليهات إلى الحجز قبل العيد بثلاثة أشهر، مؤكداً أن نسبة إشغال الشاليهات والاستراحات تصل إلى 100% طوال أيام العيد. وأفاد محمد الهندي -وسيط عقاري- أن أسعار تأجير الاستراحات والشاليهات تشهد نوعاً من التذبذب، لافتاً إلى أن الطلب عليها يشهد نوعاً من الركود خلال موسم الشتاء مع تحركات بسيطة في إجازات نهاية الأسبوع، لكنها ترتفع في موسم الإجازة الصيفية، بيد أنها تقفز إلى أسعار مضاعفة خلال إجازة عيد الفطر وعيد الأضحى. وذكر الهندي أن أعلى فترات الارتفاعات السعرية للشاليهات والاستراحات تكون خلال إجازة عيد الفطر بسبب ارتفاع الطلب ومحدودية أيام الإجازات.وفيما يتعلق بموسم الكساد للاستراحات، قال الفهاد إن الحجوزات تشهد انخفاضاً كبيراً خلال شهر رمضان، موضحا أن الملاك يستغلون أيام الشهر المبارك في إجراء الترميمات والإصلاحات السنوية؛ استعداداً لموسم جني الأرباح في العيد.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٦٠٨) صفحة (١٩) بتاريخ (٠٣-٠٨-٢٠١٣)