«الطفل الكبير» تبدأ بث رسائل إيجابية بقالب كوميدي في مسابقة مسرح الظهران

أحد المشاهد من بروفات «الطفل الكبير» (الشرق)

طباعة التعليقات

الدمام، الأحساءجابر اليحيوي، وليد الفرحان

تنطلق اليوم الإثنين فعاليات مسابقة الطفل المسرحي في دورتها الرابعة، التي تنظمها لجنة المسرح في جمعية الثقافة والفنون فرع الدمام، وبحضور رئيس مجلس إدارة جمعية الثقافة والفنون سلطان البازعي ومدير عام الجمعية عبدالعزيز السماعيل، وبعض من قادة أرامكو السعودية ومركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي، ومثقفي ومتخصصي الطفولة والمسرح في المنطقة الشرقية، من داخل وخارج المملكة التي تستمر خمسة أيام.
المسابقة تأتي برعاية مركز الملك عبدالعزيز العالمي ونادي المنطقة الشرقية الأدبي، وتهدف إلى دعم حقيقي لحضور الطفل في المشهد الثقافي والفني لتأسيس علاقة جدلية بين الطفل والمسرح الذي ينعكس بدوره على الحياة بصورها الجمالية وهو الدور الذي ينشده الجميع في خلق ثقافة تؤسس لوعي حقيقي.

وتكرم اللجنة المنظمة هذا العام صلاح الجشي، تقديرا لجهوده خلال الثلاثين عاما الماضية التي بدأها ممثلا عام 1395هـ، ثم ملحنا لكثير من الألحان والمؤثرات الصوتية للمسرح وللطفل منذ عام 1405هـ، ومنها «المصيدة»، «الكنز»، «الكراز»، « سحتوت وحنتوت»، «في بيتنا كمبيوتر»، «القرار»، «أيس فيه صديق»، « همبق دمبق في المريخ»، «البحث عن الكنز»، «رحلة الخيال»، «المغارة السحرية»، «شعوذة»، «شنشور»، «هبش بش»، «السر»، «إبن الصمت»، «أرض الأحلام»، «الحافة»، «البراحة»، «كهف الظلام»، «رحلة الخيال»، «البحث عن الكنز».

وتقدم القاصة رباب النمر محاضرة عن «حكاية ما قبل النوم وأثرها على الطفل»، ويقرأ الفنان التشكيلي عبدالعظيم الضامن الديكور وأثره على الطفل من فلسفة جمالية وفنية، يذكر أن المسابقة تعتبر الأولى من نوعها في المملكة، التي يقف بها أطفال ما دون 14 سنة على خشبة المسرح في مسابقة للعروض المسرحية، وتشارك فيها فرقة مواهب المسرحية بمسرحية بطبوط، وفرقة براعم المسرحية بمسرحية نونو، وفرقة الأحساء بمسرحية الطفل الكبير، وفرقة فنر المسرحية بمسرحية «حقوقي شي من ممتلكاتي»، فرقة أجراس المسرحية بمسرحية ميمون وحارس الغابات المظلمة ، وأخيرا فرقة المخاتير بمسرحية الصندوق.، يتنافسون جوائز لأفضل طفل واعد ثالث، وأفضل طفل واعد ثانٍ، وأفضل طفل واعد أول، وأفضل ممثل مميز، بالإضافة إلى جوائز تخص أفضل موسيقى مناسبة للعرض، وأيضا أفضل إخراج وأفصل ديكور، وتخضع الجوائز لتقييم لجنة التحكيم التي تضم كلا من الفنان والمخرج راشد الورثان، الفنان خالد الحربي، الفنان سمير الناصر.

وفي السياق نفسه، تبدأ فرقة وارف الفنية عرض مسرحية «الطفل الكبير» التي تقدمها ضمن أنشطة المسابقة، على خشبة مسرح مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي في الظهران.
وتأتي المسرحية التي يخرجها محمد الحمد، وهي من تأليف إبراهيم الخميس، في إطار كوميدي هادف ومشوق، في حين تحمل في طياتها مواقف ورسائل وسلوكيات إيجابية، بصيغة بسيطة وسهلة لضمان وصول المعلومة بشكل مباشر دون تعقيد.
وأكد لـ «الشرق» الكاتب إبراهيم الخميس، أن المسرحية تهدف إلى غرس مجموعة من القيم الأخلاقية بجانب تحفيز الأطفال على اكتساب السلوكيات الحسنة في حياتهم وتشجيعهم على التفوق دراسياً وطاعة الوالدين وذلك لتعزيز بعض المفاهيم والقيم الحسنة لدى الصغار، مشيراً إلى أن العرض ينطوي على تمرير رسائل توعوية وتوضح أهمية الخير ضد الشر حيث تجمع تلك المشاهد بين التشويق والإرشاد والتمتع الهادف، مبيناً أن المسرحية ستساهم في توظيف معطيات المسرح «أبو الفنون» كوسيلة تربوية وتعليمية للطفل التي تساهم في تنمية وعي الطفل اجتماعياً ونفسياً وسلوكياً وبعض مشاهدها التي لا تقل أهمية عن دور المدرسة بالإضافة إلى رسم الابتسامة على وجوه الجميع، مؤكداً أن لجنة الفنون المسرحية في جمعية الثقافة والفنون حريصة كل الحرص على اختيار هذا العرض للمشاركة شاكراً ومقدراً هذه الثقة الغالية من قبل مدير الجمعية علي الغوينم للمشاركة في هذا المهرجان.

والمسرحية من تمثيل كلّ من عبدالرحمن المزيعل وعبدالله الفهيد ومساعد التركي وتركي الدحيلان وتركي بوسهيل وأحمد العواص، حيث قدّم كلمات الأغاني للمسرحية الكاتبة أميرة الحمد ومن ألحان عمر الخميس وموسيقى ومؤثرات محمد الحمد وإضاءة حمد المويجد وإدارة المسرحية عثمان الدحيلان إشراف فني سلطان النوّة.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٦٣١) صفحة (١٩) بتاريخ (٢٦-٠٨-٢٠١٣)