نواف بن فيصل: حريصون على المشاركة الإيجابية في «الإسلامية»

الأمير نواف بن فيصل في اجتماعات اللجنة الأوليمبية وإلى جواره الشيخ تميم بن حمد الثاني

طباعة التعليقات

بيونس أيرسالشرق

أكد الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية الأمير نواف بن فيصل أن مشاركة المملكة العربية السعودية في دورة ألعاب التضامن الإسلامي الثالثة التي ستقام في مدينة بالمبانق بجمهورية إندونيسيا، تأتي تأكيداً على حضور أبناء المملكة العربية السعودية وانطلاقاً من حرص قيادة هذا البلد الطاهر على كل ما من شأنه رفع راية التوحيد في مثل هذا المحافل وعلى أن تكون مشاركتهم مقرونة بالنتائج المشرفة التي تليق بمكانة وطنهم كقبلة للمسلمين.

وقال الأمير نواف بن فيصل في كلمة تصدرت الدليل الإعلامي للوفد السعودي في الدورة: «حرصنا في اللجنة الأولمبية العربية السعودية على أهمية إعداد الاتحادات المرشحة للمشاركة في الدورة لكي تكون مشاركتهم إيجابية للرياضيين المشاركين أنفسهم وتحقق مزيد من الإنجازات الرياضية للوطن»، داعياً جميع أعضاء البعثة السعودية للتحلي بروح المنافسة الشريفة والظهور بالمظهر المشرف الذي يعكس مكانة المملكة العربية السعودية.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٦٤٦) صفحة (٢٣) بتاريخ (١٠-٠٩-٢٠١٣)
  • استفتاء

    البنية القانونية في الرئاسة العامة لرعاية الشباب :

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...