«التربية» تختار كاريكاتيراً للزميل الغامدي لأحد مناهجها

رسام الكاريكاتير أيمن الغامدي

طباعة التعليقات

الدمامناصر بن حسين

اختارت وزارة التربية والتعليم كاريكاتيراً للزميل أيمن الغامدي في كتاب التربية الفنية، للصف الثالث الابتدائي، وقال الزميل الغامدي إنني سعيد أن يكون أحد أعمالي الاجتماعية ضمن مناهج وزارة التربية والتعليم في مادة الفنية، وهذه خطوة إيجابية لإيصال رسالة الرسام إلى أكبر شريحة من أبناء هذا الوطن لأنهم ثروته الحقيقية، وإيصال النقد الهادف إلى المسؤول، لكشف سلبيات المجتمع، والعمل على تقويمها، وتفاديها في المستقبل القريب العاجل».

صورة غلاف كتاب التربية الفنية

صورة غلاف كتاب التربية الفنية

ووقع الاختيار على كاريكاتير الغامدي ضمن الموضوع الرابع الذي يتعلّق بمجال الرسم، وتوضيح تطوّر طرق عرض الرسم الكاريكاتيري من بداية ظهور هذا الفن، حتى وصوله إلى عتبات الصحف المحلية والعربية والدولية أيضاً، التي لا تكاد تخلو من رسم كاريكاتيري باختلاف أسلوبه، وأدواته، سواء في الجانب الاجتماعي أو المحلي أو السياسي وغيرها من المجالات، بالإضافة إلى أهمية إقامة المعارض الخاصة لبعض الفنانين.

وكان الكاريكاتير المختار للزميل الغامدي يحمل عنوان «أولادنا والفضائيات»، وتم وضعه في كتاب مادة الفنيّة كنشاط تدريبي، وهو عبارة عن وضع الصور في مكانها الصحيح، لإكمال الصورة الأصلية ومطابقتها في الكاريكاتير، إضافة إلى رسومات عديد من رسامي هذا الفن في الوطن العربي المعروفين.
يُذكر أن الغامدي يدرس الآن عرضاً لتقديم برنامج حواري عبر التليفزيون السعودي لم تتضح هويّته بعدُ.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٦٤٨) صفحة (٢٤) بتاريخ (١٢-٠٩-٢٠١٣)