القضاء اليمني يبرئ خمسة سعوديين من تهمة الانضمام إلى التنظيم الإرهابي

ليسوا من القاعدة

السعودي عادل الصيعري يستمع أمس داخل محكمة أمن الدولة في صنعاء إلى التهم الموجهة إليه (رويترز)

طباعة التعليقات

الرياضمحمد الغامدي

برأت محكمة البدايات اليمنية الجزائية المتخصصة في شؤون الإرهاب أمس الخميس خمسة سعوديين من تهمة تشكيل عصابة مسلحة تنتمي إلى تنظيم القاعدة والتخطيط لتنفيذ عمليات إرهابية.
وقضت المحكمة برئاسة القاضي هلال محفل بـ «انتفاء الأدلة عن التهمة الأولى التي أوردها الادعاء ضد المتهمين».
وأكد القاضي محفل، في تصريحاتٍ هاتفية لـ «الشرق»، أن ثلاثة متهمين من الخمسة تقرَّر إطلاق سراحهم، موضحاً أن المحاكمة كان يُفترَض أن تُجرى يوم الأربعاء، لكنها تأجلت إلى يوم أمس، ولم يكشف سبب التأجيل.
ودانت المحكمة في جلستها السعوديين الخمسة، وهم عبد الرحمن الشهري وعادل صالح الصيعري ومحمد صالح الصيعري وعادل بادي العتيبي وعلي سعيد الصيعري، بتهمة «تزوير بطاقات هوية شخصية يمنية ودخول أراضي اليمن بطريقة غير مشروعة».
وقضت المحكمة بحبس عادل صالح ومحمد صالح الصيعري عاماً ونصف عام من تاريخ الاعتقال والاكتفاء بمدة حبس الثلاثة الآخرين وهم عبد الرحمن الشهري وعادل العتيبي وعلي الصيعري.
وقضى منطوق الحكم الذي تلاه القاضي هلال محفل بخصوص تهمة الانتماء لتنظيم القاعدة أن «ما ورد في محاضر جمع الاستدلال فيما يتعلق بتهمة الانتماء لتنظيم القاعدة، فإن المحكمة قَبِلَت نفي المتهمين لعدم وجود الأدلة الكافية».
وكانت المحكمة قد بدأت في الرابع من سبتمبر الجاري محاكمة السعوديين الخمسة بتهمة الانتماء إلى القاعدة والتخطيط لاستهداف قوات الأمن والجيش في اليمن إضافةً إلى دخول البلاد بطريقة غير مشروعة وتزوير وثائق شخصية.
ويعد تنظيم «قاعدة الجهاد في جزيرة العرب» المنتشر في اليمن أنشط فروع الشبكة المتطرفة في العالم.
واستفادت القاعدة من ضعف السلطة المركزية ومن الاضطرابات التي رافقت الاحتجاجات ضد الرئيس اليمني السابق، علي عبدالله صالح، في 2011 لتوسيع انتشارها في جنوب وشرق البلاد.

السعودي عبد الرحمن الشهري داخل قفص الاتهام أمس


المتهمون السعوديون يقفون داخل قفص الاتهام خلال محاكمتهم أمس (أ ف ب)


جنديان يمنيان أمام قفص الاتهام خلال محاكمة السعوديين الخمسة (إ ب أ)

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٦٤٩) صفحة (١٦) بتاريخ (١٣-٠٩-٢٠١٣)