إخماد حريق جزئي في جزء من البارجة رقم 2 بتحلية ينبع

طباعة التعليقات

الرياض ، واس

أوضح مدير عام إدارة العلاقات العامة والصناعية والمتحدث الرسمي للمؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة عبدالعزيز المزروع أن قسم السلامة والإطفاء بمحطات تحلية ينبع – المدينة المنورة بمساندة شركة بوارج الدولية والدفاع المدني أخمد حريقاً جزئياً حدث الساعة السادسة وعشر دقائق من مساء أمس في البارجة رقم 2 التابعة لشركة بوارج الدولية لتحلية المياه بمدينة ينبع وهي عبارة عن محطة تحلية عائمة تنتج 20 ألف متر مكعب يومياً. مشيراً إلى أنه لم تقع ولله الحمد أية خسائر بشرية ولم يتأثر الضخ للمدينة المنورة.

وقال المزروع في تصريح لوكالة الأنباء السعودية إن قسم السلامة والإطفاء بمحطات تحلية ينبع المدينة المنورة باشر على الفور إخماد الحريق بمساندة شركة بوارج الدولية وتم استدعاء الدفاع المدني ولجنة “ياما” التطوعية من ينبع الصناعية كما هو متبع في مثل هذه الحالات.

وأضاف المتحدث الرسمي للمؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة يقول إنه ولله الحمد لم تقع أي خسائر بشرية أو إصابات وأن الضخ لمنطقة المدينة المنورة لم يتأثر إذ تم تعويض الكميات التي تنتجها البارجة من الخزن الإستراتيجي للتحلية، مشيراً إلى أن عمليات إخماد الحريق انتهت عند الساعة الحادية عشرة ليلاً وأن شركة البوارج الدولية تقوم بمعاينة الموقع وفحصه وإجراء الإصلاح اللازم في أسرع وقت ممكن.

وبين المزروع أن البارجة الأخرى والمماثلة لقدرة الإنتاج لم تتأثر وتم إيقافها احتياطياً لمدة 5 ساعات ومن ثم أعيد تشغيلها بكامل طاقتها ولله الحمد.

وقال إن كلا البارجتين تزودان المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة بكميات إضافية تبلغ 40 ألف متر مكعب يومياً، لافتا الاهتمام إلى أن محطات ينبع المدينة المنورة التابعة للمؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة تنتج أكثر من 320 ألف متر مكعب ماء يومياً.

وعبر المتحدث الرسمي للمؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة عن شكره للأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة على اهتمامه ومتابعته وتوجيهاته المستمرة حتى لحظة انتهاء الحدث.

كما شكر جميع الجهات التي أسهمت في إخماد الحريق وفي مقدمتهم الدفاع المدني وحرس الحدود ولجنة “ياما” التطوعية من ينبع الصناعية و شركة أرامكو السعودية “ينبت” والهيئة الملكية بينبع وميناء الملك فهد الصناعي بينبع وشركة مرافق وقسم السلامة والإطفاء بمحطات تحلية ينبع، مشيراً إلى أن محافظ المؤسسة الدكتور عبدالرحمن آل إبراهيم كان على اتصال مباشر مع مدير محطات تحلية ينبع المدينة المنورة المهندس عبدالعزيز اليوبي لمتابعة تطورات الحادث مع طواقم المؤسسة من مكان الحدث.