يوم تاريخي وذكرى راسخة

طباعة التعليقات

الدكتور عـبدالله آل الشيخ – رئيس مجلس الشورى

إن الثالث والعشرين من شهر سبتمبر عام 1932م شهد تأسيس أول وحدة عربية على شبه الجزيرة العربية حينما أعلن موحد هذه البلاد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود توحيد المملكة العربية السعودية بعد أن سطر ورجاله المخلصون ملحمة بطولية تاريخية على أرض الجزيرة العربية امتدت لأكثر من ثلاثين عاماً لتوحيد أجزاء هذا الوطن تحت راية لا إله إلا الله محمد رسول الله، وإنه يوم تاريخي لا ينسى وذكرى راسخة في أذهان أبناء هذا الوطن جيلاً بعد جيل.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٦٥٩) صفحة (١٩) بتاريخ (٢٣-٠٩-٢٠١٣)